loading...

ثقافة و فن

اتهامات بتزوير التاريخ.. لماذا أغضب «الجماعة 2» الناصريين؟

الجماعة 2

الجماعة 2



آثار الجزء الثاني من مسلسل "الجماعة"، جدلًا كبيرًا منذ بداية عرضه في أول شهر رمضان، حيث تعرض للعديد من الانتقادات والاتهامات بتشويه الرموز الوطنية، والذين جاء على رأسهم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

Nasser

هاجم العديد من "الناصريين" مؤلف العمل وحيد حامد، واتهموه بتزوير التاريخ وتحريفه، بعدما أساء للزعيم عبد الناصر -على حد قولهم-، والتي في سياقها أعرب الحزب الناصري عن غضبه الشديد من بعض الأحداث بالمسلسل، والتي لفتت إلى انضمام جمال عبد الناصر إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت الحلقة الثالثة من المسلسل، كشفت عن انضمام "ناصر" لجماعة الإخوان، وتحديدًا فى أواخر الأربعينيات ومطلع الخمسينيات، وتجنيدها له تحت اسم حركى "زغلول"، حيث بدأت الحلقة باجتماع رئيس الوزراء إبراهيم عبد الهادى -يجسده رياض الخولي-، مع رئيس أركان الجيش عثمان المهدى، ويخبره باختراق الجماعة للجيش والشرطة وأغلب المؤسسات فى الدولة، لكن رئيس الأركان يرفض اتهامات الجيش بالاختراق.

215288-ياسر-المصرى-فى-شخصية-عبد-الناصر

ويثبت رئيس الوزراء لرئيس الأركان صحة حديثه، فيأتى بالضابط جمال عبد الناصر، إلى مكتبه ويبدأ التحقيق معه أمام رئيس الأركان، ويرفض ناصر، كل ما يقوله رئيس الوزراء من اتهامات له، مؤكدا أنه ضابط جيش ولا يستطيع أن يفعل شيئا ضد مصلحة الوطن، وخلال الحلقة يأمر الملك فاروق بإقالة حكومة إبراهيم عبد الهادى.

الأمر لم يتوقف بالتأكيد، عند غضب الحزب الناصري، بعدما هاجمت نشوى الديب، النائب عن الحزب الناصري بالبرلمان، المسلسل، وأكدت أن جمال عبد الناصر لم يكن يوما عضوا في جماعة الإخوان ولم يكن شيوعيا، لكنه كان حريصا على التواصل مع جميع الأطراف السياسية، ويهتم بالتعرف على جميع الآراء، ولم يكن منفردا بصناعة القرار.

وخلال إحدى حلقات برنامج "كل يوم" للإعلامي عمرو أديب، قال اللواء سامي شرف السكرتير الخاص للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، في مداخلة هاتفية له، إن هناك العديد من الأخطاء التاريخية في المسلسل.

ونفى شرف، وزير شئون رئاسة الجمهورية الأسبق، ما تناوله مسلسل "الجماعة 2" حول انتماء عبد الناصر لجماعة الإخوان المسلمين، قائلا إن الرئيس الراحل محمد أنور السادات وخالد محيى الدين مؤسس حزب التجمع وأحد قيادات ثورة 1952، كلاهما حلف اليمين داخل جماعة الإخوان المسلمين، وقت أن كانا تابعين للضباط الأحرار.

ودافع الكاتب وحيد حامد عن المعلومات التي كشفها من خلال المسلسل، قائلا إنه استند في معلوماته على عدة مصادر حول انتماء جمال عبد الناصر للإخوان المسلمين، وأبرزها مذكرات عبد اللطيف البغدادى، وحسين حمودة، وكمال الدين حسين، ووحيد رمضان، بالإضافة لتسجيل تلفزيونى لجمال حماد يؤكد فيه انضمام ناصر للإخوان.

وأضاف: "لا يمكن أن أكذب كل هؤلاء، لقد اعتمدت على أكثر من مصدر موثق، وهذه مذكرات مكتوبة ومن يريد الاعتراض فعليه الاعتراض على المذكرات".

واختتم "حامد" بأن جمال عبد الناصر انضم للجماعة منذ عام 1944 حتى 1948، مشيرا إلى أنه يعتقد أن سامي شرف كان بعيدا عن عبد الناصر خلال هذه الفترة.