loading...

ثقافة و فن

«رامز تحت الصفر».. نجم المقالب يخرج من السحلية ويرتدي عباءة الدب

رامز جلال 2018

رامز جلال 2018



ملخص

استغل الفنان رامز جلال تأهل منتخبنا الوطني إلى كأس العالم 2018، وصور برنامجه «رامز تحت الصفر» في روسيا، وقد تكشفت الكثير من تفاصيل المقلب الجديد، الذي يظهر فيه على هيئة «دب».

هناك العديد من برامج المقالب التي تنفذ حول العالم، وارتبط تقديمها في مصر بشهر رمضان من كل عام؛ حيث يمتد تاريخها إلى أكثر من 30 عاما، فكانت البداية مع برنامج «الكاميرا الخفية» الذي قدمه فؤاد المهندس في نسخته العربية؛ وفى التسعينيات حقق هذا البرنامج شهرة واسعة على يد الكوميديان الكبير إبراهيم نصر، خاصة شخصية «زكية زكريا»، وكانت المقالب تنفذ في المواطنين العاديين، واستمر البرنامج 15 عامًا بلا توقف، ليكون رائد الضحك فى مصر والوطن العربي، لكن على مدار 7 أعوام الماضية، تربع الفنان رامز جلال على عرش البرامج الكوميدية دون منازع؛ وانتقل المقلب من المواطنين إلى المشاهير.

نال رامز جلال هجومًا شرسًا من قبل الجمهور والمشاهير والنقاد، على مدار السنوات الماضية، قائلين إن مقالبه تعرض ضيفه إلى خطر الموت فزعًا، فيما ازدادت الاتهامات إليه بفبركة المقالب، ورغم ذلك، حققت برامجه نجاحًا كبيرًا، وفقًا لمؤشرات موقع «يوتيوب»، فالحلقة الواحدة تتخطى المليون مشاهدة في 24 ساعة من طرحها، وأصبح «جلال» إحدى العلامات المميزة في شهر رمضان، فتجد الجمهور في حالة من التشوق والفضول لمعرفة المقلب الذي سيقدمه هذا العام، ومن هم الضيوف وردود أفعالهم.

مراحل تطور رامز جلال من أسد يهاجم الفنانين إلى دب روسي فى 2018

 كيف سيكون رامز جلال في رمضان 2018؟

ووفقًا للمعلومات التي تم تسريبها، فقد استغل رامز جلال تأهل مصر للمشاركة فى فعاليات كأس العالم 2018 والتي تقام في شهر يونيو المقبل، واستدرج لاعبى كرة القدم والفنانين من أجل المشاركة فى أحد البرامج الرياضية التي تقام بروسيا؛ من أجل التعليق على مشاركة مصر بكأس العالم، وساعده فى تلك المهمة الفنانة اللبنانية رزان مغربي والإعلامي الرياضي مهيب عبد الرازق، لاستضافة ضيوف البرنامج.

يحمل البرنامج اسم «رامز تحت الصفر»، ويتم نقل ضحايا رامز جلال إلى مكان المقلب، ثم يبدأ السيناريو، حيث تتوقف السيارة فى إحدى المناطق الجليدية، بسبب حدوث عطل، وأثناء ذلك يهاجمهم دب أبيض ضخم، ليبدأ الضيف في الصراخ من الخوف، ولكن هذا الدب ما هو إلا "بذلة" مجهزة بطريقة متقدمة، يرتديها رامز.

رامز جلال 2018

رامز تحت الأرض

فى العام الماضي قدم رامز جلال برنامج «رامز تحت الأرض»، وتم تصويره في صحراء "أبو ظبي"، قام خلاله بارتداء زي سحلية ضخمة من نوع تنين كومودو، تهاجم الضيف بعد أن تغرق السيارة في الرمال المتحركة ويغرق النجوم، مما يثير رعب الضيوف.

يتم استدراج الضيوف لتصوير برنامج مع الإعلامي نيشان بـ«واحة نيشان»، وبعد الانتهاء من الحلقة، يذهب لتصوير برومو خاص بها في الصحراء، وهناك يبدأ المقلب.

قد يهمك أيضًا.. «مش هتقدر توقعني».. 7 مشاهير كشفوا مقلب «رامز أرض الخوف» قبل عرضه

رامز بيلعب بالنار

سبقه برنامج «رامز بيلعب بالنار» الذي وجه إليه انتقادات كثيرة، لما تضمنه المقلب، الذي يعد من أشد المقالب خطورة على ضيوفه، نظرًا لاحتوائه على حريق، وكان من الممكن عدم السيطرة عليه.

وتقوم فكرة البرنامج على استضافة النجوم لعمل لقاء تليفزيوني بالمغرب، وأثناء ذلك يحدث حريق يتبعه سلسلة من الانفجارات مما يثير رعب الضيف والفزع، ويتنكر «رامز» في زي إطفائي ويساعد النجم على الهروب نحو السطح، حيث توجد طائرة مروحية للإنقاذ.

رامز واكل الجو

فى عام 2015 كانت فكرة رامز جلال قائمة على توجيه دعوة لأحد الضيوف لحضور حفل افتتاح فندق بدبي، وبعد الانتهاء من الحفل يقوم الضيف بجولة على متن الطائرة في سماء دبي، وأثناء الرحلة يجلس رامز جلال بجوار الضيف وهو متنكر، وقد قدم على مدار 30 حلقة أربع شخصيات مختلفة، ما بين شخصية «فايق العايق»، و«فتحية المنتهية»، و«بلبل»، وشخصية شبيهة بالممثل الأمريكي الكبير «مورجان فريمان»، ويقوم بإزعاج الضيف حتى تهبط الطائرة؛ التي أعلن سائقها أنها سوف تقع أثناء الجولة، ومن أبرز النجوم الذين استضافهم في البرنامج، محمد رمضان، باريس هيلتون، سعيد الهوا وأحمد التباع، زينة، لوسي.

لو فاتك.. فنانون فضحوا «مقالب رامز»| أحدهم قدّم دليلًا على «الفبركة».. وأخرى اتهمته بالتحرش 

رامز قرش البحر

عام 2014 كان نقطة التحول، حيث ابتعد رامز جلال عن الصحراء والبر، ليذهب إلى البحر، مقدمًا مقلبا جديدًا حيث يستضيف الفنانين على متن يخت سياحي، لتصوير برنامج «نجوم المونديال»، بمناسبة استضافة البرازيل كأس العالم لكرة القدم، بعد انتهاء التصوير ينقل الفنان على متن قارب وهنا يقع المقلب، حيث يتم فتح سدادة في القارب؛ مما يؤدي إلى غرقه وتظهر أشلاء صناعية ودماء مزيفة على سطح المياه، ثم بعد ذلك تظهر سمكة قرش تبادر بالهجوم على اليخت وعلى متنه الضيف، ثم يخرج رامز جلال من داخل سمكة القرش.

رامز عنخ آمون

وفي برنامج «رامز عنخ آمون» ظهر رامز جلال بدور مومياء، فقامت فكرة المقلب على استضافة النجوم لافتتاح إحدى المقابر التي تم اكتشافها مؤخرًا وذلك ضمن مبادرة لتنشيط السياحة بمصر، ويتم نزول المقبرة للتصوير داخلها، وعند دخول المقبرة يتم إغلاق بابها ويبدأ الصراع بينه وبين الخفاش والثعبان المومياء التي يفاجأ الضيف بأنها رامز جلال.

رامز ثعلب الصحراء

أثار برنامج «رامز ثعلب الصحراء» موجة من الغضب عام 2012 نظرًا للأوضاع السياسية والأمنية التي كانت تمر بها مصر في ذلك الوقت، حيث تم بناء فكرة البرنامج على الخلل الأمني الذي عانى منه المصريون حينها، فكان المقلب عبارة عن استضافة النجوم لعمل لقاء تليفزيوني مع الفنان عزت أبو عوف بالغردقة، وعند وصول الضيوف للمطار وفي أثناء اتجاههم إلى مكان التصوير يتم اعتراضهم من قبل مجموعة من الملثمين ويتم تهديد الركاب بالأسلحة الثقيلة، ويقومون بعمل تفجير وهمي حتى يتوقف الأتوبيس، ويقتل فيه السائق، ومن ثم يتم خطف الفنان وتكبيل يديه وسط حالة من الرعب حتى يكتشف المقلب، ومن أبرز الضيوف «مها أحمد، حسن الرداد، عبد الباسط حمودة، سمية الخشاب، مجدي عبد الغني..».

قد يهمك أيضًا.. «باكل عيش» و«مش عاجبك ماتتفرجش».. 9 فنانين اعترفوا بـ«فبركة» برامج «رامز» 

رامز قلب الأسد

كانت بداية رامز مع المقالب من خلال برنامج «رامز قلب الأسد» وهو عبارة عن استضافة النجوم لإجراء حوار ببرنامج يدعى «ناتالي» وأثناء ركوب المصعد يفتح الباب بأحد الأدوار، ويفاجأ الفنان بوجود أسد أمام الباب فتنتابه لحظات من الخوف والذهول والرعب، وبعد محاولات لإغلاق باب المصعد، إذا به يفتح في دور آخر وأمام قفص به أسد آخر، لقي هذا البرنامج نجاحا جماهيريا كبيرًا، وكان من أبرز ضيوف البرنامج «أحمد السقا، هاني رمزي، مصطفى قمر، غادة عادل، علا غانم..».

على الرغم من الاتهامات والانتقادات التي توجه إلى الفنان رامز جلال فإنه نجح على مدى السبعة أعوام الماضية في استمرار برنامجه الذي يقدم كل عام بفكرة مختلفة وهذه تحسب له، كون المشاهدين -على الرغم من انتقادهم له- نتظرون برنامجه بفارغ الصبر، وأصبح «جلال» اسمًا صعبًا فى «برامج المقالب» وسط محاولات من زملائه فى المجال بتقليده.

لو عاوز تعرف أكثر عن رامز جلال شوف ده.. ترك حبيبته بسبب «فيسبوك» وعينه أبعدته عن «الطيران»