loading...

جريمة

لماذا تطعن النيابة على أحكام الإعدام؟

صورة تعبيرية لمتهم ينتظر حكماً بالإعدام

صورة تعبيرية لمتهم ينتظر حكماً بالإعدام



نبيه الوحش: النيابة ممثل الادعاء وتطعن لإقرار الحكم أو تخفيفه

رفعت السيد: تطعن على "الإعدام" لخطورة الحكم 

"النيابة العامة تطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم وفقا لمواد الاتهام المقررة بأمر الإحالة".. جملة تؤكد عليها النيابة فى مرافعتها ضد المتهمين فى القضايا الجنائية المختلفة فى ساحات المحاكم، وتؤدى دورها كسلطة اتهام حقيقية ضد المتهم الماثل أمام القاضى، إلا أنها أيضا تطعن على أحكام الإعدام حال صدورها ضد نفس المتهم أمام محكمة النقض.

"التحرير" سألت المختصين والخبراء، للإجابة عن سؤال "لماذا تطعن النيابة على أحكام الإعدامات في ظل مطالبتها بتوقيع العقوبة الأقصى على المتهمين؟".

قضايا عدة صدرت فيها أحكام بالإعدام، طعنت فيها النيابة أمام محكمة النقض، باعتبارها أعلى سلطة قضائية فى مصر، منها الطعن فى القضية المعروفة بـ"التخابر مع قطر"، التى كان يحاكم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسى، والصادر بشأنها حكم بإعدام 6 متهمين، كما طعنت النيابة على الحكم الصادر ضد متهمى القضية المسماة بـ"مكتب الإرشاد"، والتى تراوحت فيها الأحكام بين السجن المشدد والإعدام، وبالفعل قبلته محكمة النقض ويعاد محاكمة المتهمين حاليا أمام دائرة جنايات جديدة مغايرة لتلك التى أصدرت حكمها الأول، كما طعنت النيابة على الحكم الشهير الصادر بمعاقبة أكثر من 500 متهم بالإعدام فى قضية "أحداث العدوة"، وبالفعل تم نقض الحكم وأعيدت المحاكمة من جديد أمام دائرة أخرى.

قاضي الاعدام
فيما عرضت النيابة كذلك أوراق القضية، الصادر بشأنها حكم بالإعدام والسجن المشدد تجاه قيادات الإخوان المسلمين، وعلى رأسهم، محمد بديع، المرشد العام للجماعة وآخرون من القيادات، وبالفعل ألغت "النقض" الحكم الأول وأعادت محاكمتهم من جديد، كما طعنت على الحكم الصادر بالإعدام والمشدد ضد المتهمين فى القضية المسماة بـ"اقتحام السجون".

فى البداية يقول أسامة الحلو، محامى عدد من المتهمين فى قضايا الإرهاب، والخبير القانونى، إن النيابة تطعن بالفعل على حكم الإعدام، باعتبارها عقوبة جسيمة فى حق المتهم تسلب حقه فى الحياة، كما أن المشرع حريص على تحقيق كل الضمانات الحقيقية لمحاكمة عادلة منصفة بحق المتهم أمام محكمة الجنايات.

يضيف "الحلو" أن العبرة فى طعن النيابة على حكم الإعدام هو اتصال محكمة النقض بالحكم، ومن ثم البحث والتحرى حول أوجه إصداره لبيان سلامة تطبيق القانون، ويكون الطعن خلال 60 يوما من صدور الحكم، ويعلل موضحا أن حكم الإعدام هو حكم إنهاء الحياة، ما يتطلب أن يكون قدرا عن بينة ودلائل وقرائن قوية لا تحتمل الشك.

وأشار الخبير القانوني إلى أن النيابة أحيانا تقوم بعمل ما يسمى "عرض" وليس طعنا، على حكم الإعدام، أمام محكمة النقض، للتأكد من سلامة تطبيق أوجه وصحيح القانون الخاص وفقا لما هو منسوب للمتهم من اتهامات.

ويشرح شعبان سعيد، الخبير القانونى، أن النيابة تطعن على حكم الإعدام، نظرا، لأنه حكم إزهاق روح، وهو أصعب جريمة ينفذها القانون تجاه المتهم، لدرجة جعلت بعض الدول تلغى أحكام الإعدام من قانون العقوبات الخاص بها.

النيابة بدورها تطعن على الحكم مراعاة لمصلحة المتهم، يكمل "سعيد"، موضحا أن الطعن يكون بغية استبيان وجود خطأ فى إجراءات المحاكمة أو شاب الحكم خطأ قانوني، أو حدث إخلال بحق الدفاع، فيتم إلغاء الحكم لمصلحة المتهم، كى يأخذ حقه كاملاً.

وبين "سعيد" أن نيابة النقض تعرض رأيها فى الطعن المقدم سواء من النيابة أو المتهم فى مذكرة استرشادية أمام محكمة النقض، ومن ثم تبحثه المحكة وتصدر حكمها بشأنه.

"مافيش تعارض بين طلب النيابة توقيع أقصى عقوبة على المتهم وطعنها على حكم الإعدام"، هكذا يؤكد المحامى شعبان سعيد، مشيرا إلى أن النيابة ترغب فى التأكيد على أنه "هل وافق الحكم بالإعدام صحيح القانون أم هناك خطأ فى تطبيق القانون؟".

ويعلق نبيه الوحش، المحامى، موضحا أن النيابة العامة كممثلة للادعاء أمام المحكمة، عليها أن تقوم بالطعن أو عرض حكم الإعدام على محكمة النقض لنقضه، لاستحقاق وجود أى طرق قانونية أمام المتهم لتخفيف الحكم مثلاً أو إقراره وفقاً لأوراق القضية، والاتهامات المنسوبة للمتهم.

أضاف "الوحش" أن حكم الإعدام تصدره محكمة الجنايات بإجماع آراء أعضاء الدائرة، وليس بقرار منفرد من رئيس الدائرة أو أحد أعضائها، ويأتى بعد التحقيق من ارتكاب المتهم لما يستحق الحكم عليه بالإعدام.

عشماوي 2

كما علق المحامى حسام سعد، موضحا أن النيابة تظل فى دورها كسلطة تحقيق، وتقوم على الحياد بين المتهم وجهاز الشرطة، حتى تنتهى من التحقيقات وتحيل القضية لمحكمة الجنايات، وبعدها تتحول لسلطة اتهام، تقدم مرافعتها ضد المتهم وتطلب توقيع أقصى عقوبة ضده.

يضيف أنه وبمجرد صدور حكم المحكمة لم تصبح النيابة فى هذه الحالة خصما للمتهم وتُغل أيديها، فلا تملك سوى أن تطعن على الحكم بالإعدام لأنه أقصى عقوبة يواجهها المتهم، ويكون الطعن بهدف استنفاد كل الطرق والمراحل القانونية تجاه المتهم، لضمان صدور حكم صحيح لم يشبه أى خطأ أو عوار.

بينما أكد المستشار رفعت السيد، رئيس محكمة الاستئناف الأسبق، أن النيابة العامة تطعن بالفعل على أحكام الإعدام، حتى وإن كانت صادرة ضد قيادات جماعة الإخوان أو أى متهم فى قضية إرهاب.

لفت "السيد" إلى أن النيابة تطعن حتى وإن لم يطعن المتهم نفسه على الحكم بإعدامه، لأنها محامى الشعب ومسئول الدفاع عن المجتمع ككل، باعتبارها ممثلة الادعاء، ويكون الطعن خلال الـ60 يوما، وإن تخطى الوقت المتبع للطعن، لا شك أنها تعرض الأوراق على محكمة النقض لاستطلاع رأيها فى الحكم، وبيان قولها الفصل فى طور المحاكمة والحكم بشكل نهائى.

اعدام

يضيف رئيس محكمة الاستئناف الأسبق معقبا أنه نظرا لخطورة حكم الإعدام، فإن النيابة تطعن على الحكم وهو إجراء وجوبى حتى ولو لم يطعن المحكوم عليه نفسه، على أن تبحث محكمة النقض الحكم إن كان قد صدر وفقا لصحيح القانون وفقا للأدلة والعقوبة الموقعة، وبحث إجراءات التحقيقات والاستدلالات ومراجعة محاضر الجلسات وطلبات ومرافعات الدفاع.

وتابع موضحا أن لمحكمة النقض أن تراجع الحكم وتصححه إن شابه أى خطأ قانونى، وتحيل الدعوى إلى محكمة الموضوع لنظرها من جديد، وذلك لحسن سير العدالة، وتمحص وتتأكد ما إذا كانت الأوراق خلت مما يعد إخلالاً بحق الدفاع من عدمه.