loading...

إقتصاد مصر

سحر نصر: مؤسسات إسبانية تعلن عن زيادة استثماراتها بمصر

no title

no title



المعهد الأوروبي المتوسطى: 28 دولة تحضر مؤتمرا عن الاستثمار في مصر بنهاية العام 

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، خوسيه فيرى، المدير العام للمعهد الأوروبى لدول حوض البحر المتوسط، بحضور عدد من المؤسسات الإسبانية المؤثرة فى الاقتصاد الإسبانى والمستثمر بعضها فى مصر، وذلك خلال مأدبة عشاء نظمها المعهد على شرف الوزيرة فى إطار مشاركتها فى منتدى كرانس مونتانا بمدينة برشلونة.

وحضر اللقاء، مديرو وممثلى كل من شركة ميديترانيا كابيتال بارتنرز، وبنك لاكايشا، وشركة روكا، إضافة إلى يحيى حليم، رئيس مكتب التمثيل التجارى فى برشلونة.

واستهل خوسيه فيري، المدير العام للمعهد الأوروبي لدول حوض البحر المتوسط، اللقاء بالترحيب بزيارة الوزيرة إلى برشلونة، مشيرًا إلى أنها تعد أول زيارة رسمية لمسؤول مصرى رفيع المستوى منذ يناير 2011، موضحا أن المعهد يهدف إلى زيادة المشاركة بين دول حوض البحر المتوسط فى المشروعات وتبادل الخبرات.

وأكد أن المعهد يعتزم تنظيم واستضافة مؤتمر فى الربع الأخير من العام الحالى عن الاستثمار فى مصر وأوجه التعاون بينها وبين الاتحاد الأوروبى، بحضور ممثلين عن 28 دولة بالاتحاد الأوروبى وكبار الشخصيات الاقتصادية الأوروبية، مؤكدًا أن مصر دولة كبيرة فى منطقة حوض البحر المتوسط.

وأكدت الوزيرة أن مصر كونها دولة فى حوض البحر المتوسط تسعى إلى إزالة أي حواجز أمام الاستثمار، موضحة أن الحكومة تدرك أھمیة إدخال تدابیر إصلاح إضافیة رئیسیة لتحقیق الحمایة الاجتماعیة للفئات محدودي الدخل.

وأشارت الوزيرة إلى أن الحكومة المصرية تحرص على تحسين مناخ الأعمال والاستثمار ودعم المستثمرين، واتخذت عدة إجراءات لتسهيل إجراءات الاستثمار، وإزالة الحواجز البيروقراطية، وتحرير مناخ الأعمال، من أجل تمهيد الطريق لخلق مناخ استثماري سليم، وبيئة أعمال متقدمة.

وذكرت الوزيرة أن الحكومة تعمل على دعم القطاع الخاص والمجتمع المدنى، كما يتم دعمهما من خلال الشركاء فى التنمية مثل البنك الدولى والبنك الأوروبى للإعمار والتنمية، والدخول فى مشروعات مشتركة معهما، ومن المنتظر أن يلعب الاستثمار بقيادة القطاع الخاص دورا حاسما في رفع مستوى القدرة التنافسية للاقتصاد المصري.

وقد دار حوار بين الوزيرة ومديرى وممثلى المؤسسات الإسبانية، الذين أعربوا عن ثقتهم فى الاقتصاد المصرى، والرغبة فى تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال دانيال فيناس، ممثل شركة ميديترانيا كابيتال بارتنرز، إن شركته تعمل فى قطاع الخدمات المالية، وتدير أكثر من 220 مليون يورو من الأصول عبر صندوقين استثماريين يستثمران في شمال إفريقيا، وقد أسهمت الشركة في تقديم المزيد من الفرص إلى المجتمع الدولي من خلال توفير فرص وفوائد فريدة من نوعها لاستثمارات شمال إفريقيا.

وأعرب عن رغبة شركته فى الاستثمار فى مصر بعد مع اعتزامها زيادة رأس مالها إلى 300 مليون يورو، مشيرًا إلى أن الشركة قامت مؤخرًا بإرسال فريق منها إلى مصر للاطلاع على الفرص الاستثمارية، كما سيزور وفد رفيع المستوى من الشركة قريبا لبحث كل المشروعات التى يمكن الاستثمار فيها.