loading...

أخبار العالم

التاريخ المرضي لأمير قطر السابق حمد بن خليفة

تميم بن حمد مع والده

تميم بن حمد مع والده



نشر نجل أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني، أمس الخميس، صورة لوالده وهو على السرير في أحد المستشفيات بسبب إصابة، قال إنها بسيطة.

وقال جوعان بن حمد على حسابه بموقع "تويتر" إن "الوالد تعرض لشرخ في الساق يستدعي تدخلًا جراحيًّا بسيطًا.. أجر وعافية يا بو مشعل".

تاريخ من المرض

أُصيب أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، بكسر في الرجل في أثناء عطلة في المغرب عام 2015، وهي نفس الإصابة التي تكررت، أمس، ونُقِل إلى سويسرا حيث أُجريت له جراحة، حسب ما أفادت الحكومة القطرية وأفراد من العائلة.

وقالت الحكومة القطرية، في بيانٍ لها وقتها: "الأمير الأب الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني نقل في 26 ديسمبر بالطائرة إلى زيوريخ في سويسرا، لمعالجته بشكل عاجل من كسر في الرجل عندما كان في عطلة".

وأكدت عيادة شولتس السويسرية، في بيان، أن الأمير خضع في 26 ديسمبر، لجراحة ناجحة دون مضاعفات.

قصور كلوي

بالإضافة إلى ذلك يعاني أمير قطر السابق من قصور كلوي أجبره على العيش بكلية واحدة زرعت له بعدما تبرع بها أحد أفراد العائلة.

وحسب الباحث الأمريكي، سايمون هندرسون، الذي يشغل منصب مدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في المعهد، فإن "حمد لديه كُلية واحدة فقط تقوم بوظيفتها".

وأضاف هندرسون في مقابلة مع موقع "راديو سوا" الأمريكي، أنه "إذا ما قورنت صورة فوتوغرافية للأمير التقطت مع الرئيس باراك أوباما في مدينة نيويورك عام 2009، وصورة أخرى التقطت في المكتب البيضاوي في شهر أبريل عام 2013، يتضح أنه فقد الكثير من وزنه، وأن صحته ضعفت كثيرًا".

وعلى الرغم من ظهوره في أكثر من مناسبة تبدو عليه علامات المرض، وتجلى ذلك في سبتمبر 2011، في أثناء المؤتمر الصحفي مع الرئيس الفرنسي ساركوزي، حيث أمسك أمير قطر بمنديل وضعه على وجهه، بينما ظهر أحد مساعديه يناوله الماء من وقت لآخر، فإن الأسرة الحاكمة لم تعلن أي تفاصيل عن حالته الصحية.