loading...

أخبار العالم

«تليجراف»: تجاوزات كبيرة للجيش العراقي ضد المدنيين بالموصل

حيدر العبادي

حيدر العبادي



نشرت صحيفة "صنداي تليجراف" البريطانية، اليوم الأحد، تقريرًا من الموصل بعنوان "الإعدامات في الموصل مع انهيار قوانين الحرب"، رصدت فيه التجاوزات التي يرتكبها أفراد الجيش العراقي في معركة تحرير المدينة.

التقرير أشار إلى أن هناك الكثير من مزاعم التعذيب والقتل ضد عناصر تنظيم داعش من قبل الفرقة الخامسة في الجيش العراقي في شمال المدينة، لافتا إلى معاملة قاسية تعرض لها عناصر سابقة من التنظيم أو من اشتبه بانتمائه له.

وأكد مراسل الصحيفة في الموصل على أنه شاهد بعينيه أحد الجنود ينزع ملابس أحد المشتبه بانتمائهم للتنظيم ويعرضه لأشد أنواع التعنيف والإذلال، بينما يشد أحد عناصر الجيش شعره ويركله آخر بضربة موجعه في ظهره، مضيفا أن "المشتبه به كان يصرخ متألما طالبا الرحمة منهم".

ويضيف أن "الجيش العراقي يعتبر أن العائلات التي بقيت داخل الموصل ولم تفر منها، تنتمي للتنظيم الإرهابي، وتعاملهم كأعداء".

ونقل المراسل عن اللواء فيصل من الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي قوله إن "جميع الرجال الذين بقوا داخل الموصل، هم من الدواعش، كما أن معظم أفراد عائلاتهم تنتمي للتنظيم".

وأضاف "نتيجة لذلك، فإن من تبقى من المدنيين يتعرضون لمعاملة قاسية، هم وعائلاتهم"، موضحا أن أي رجل يستطيع القتال هو متهم بالانتماء لتنظيم داعش"، مشيرا إلى أن "مصير الرجال المعتقلين من قبل أفراد الفرقة التاسعة غير معروف".

وذكر المراسل ما قالته منظمة "هيومن رايتش وواتش" من أن مجموعة من الجيش العراقي قامت بتعذيب عدد من المعتقلين وتنفيذ إعدامات ميدانية من دون محاكمة، إضافة إلى ضرب مبرح للمعتقلين ورمي أحدهم من فوق تل صخري بعد رميه بالرصاص في رأسه.