loading...

برلمان

بعد افتتاح «السيسي» لقاعدة محمد نجيب العسكرية.. نواب: تحذير للأقزام

السيسي

السيسي



أشاد عدد من نواب البرلمان والأحزب بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، قاعدة محمد نجيب العسكرية اليوم السبت، وسط حضور عربى من أمراء الدول العربية وسفراء عدد من دول المنطقة والعالم، وذلك فى إطار خطة الدولة الاستراتيجية لدعم قدراتها العسكرية وتطوير أداء القوات المسلحة.

من جانبها وصفت النائبة مارجريت عازر، عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، ما شهدته من افتتاح للقاعدة العسكرية محمد نجيب، بأنها "مفخرة تاريخية " حققتها قواتنا المسلحة، من أجل تعزيز القدرات القتالية في المنطقة، والذى يأتى ضمن سلسلة إنجازات المؤسسة العسكرية، وهو ما ظهر جلياً أمام العالم، وافتخر به الشعب المصرى بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال افتتاحه لأكبر قاعدة عسكرية في منطقة الشرق الأوسط.

وأشارت عازر، إلى أن الرئيس بعث خلال الافتتاح بالعديد من الرسائل الهامة التى تؤكد أن مصر وشعبها لا يسمح بأن يتدخل أحد في شئونه أو خصوصياته قائلًا: "المصريون بيفطروا ويتغدوا ويتعشوا فى يوم واحد بتكلفة سنة بدول أخرى، مش هتقدر على مصروف مصر، فخليك في حالك وبلدك أحسن".

وحذر الدول الداعمة للإرهاب بأن ما يفعلونه لن يمر دون حساب، وأن مواجهة الإرهاب وتحقيق التنمية الاقتصادية ستظل مستمرة، فمصر ستظل عصية على الرضوخ للتهديدات.

وأوضحت عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن حضور ممثلين عن الدول العربية يؤكد للجميع وحدة الصف العربى، وتعاونه لمواجهة التحديات جنباً إلى جنب، وكذلك أوضح للجميع أن الشعب المصرى لديه الثقة الكاملة في المؤسسة العسكرية التى حملت على عاقتها مسئولية ورفعة الوطن والتصدى بكل قوة لمن تسول له نفسه المساس بالوطن.

بينما قال النائب محمد على يوسف، رئيس لجنة المشروعات الصغيرة بمجلس النواب، إن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى قاعدة محمد نجيب العسكرية اليوم السبت، فى ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة بحضور عدد كبير من المسئولين العرب والمسلمين رسالة للعالم أن الأمة العربية على قلب رجل واحد وأن مصر العروبة دائما بيت العيلة العربية.

وأثنى يوسف، على إطلاق اسم الرئيس الراحل محمد نجيب على أكبر قاعدة عسكرية فى منطقة الشرق الأوسط لتؤكد للداخل والخارج أن الجيش المصرى على قلب رجل واحد ولن تنجح المؤمرات الفاشلة للنيل منه.

وأكد يوسف، أن قاعدة محمد نجيب العسكرية إنجازا جديدا يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة أكبر القواعد العسكرية فى الشرق الأوسط، وأن الجيش المصرى العظيم فخر لكل مصرى وأن رجاله الأوفياء الذين رووا تراب الوطن بدمائهم الطاهرة فعلوا ذلك كى ننعم نحن أبناء الشعب المصرى بالاستقرار والأمن على حساب راحه رجال القوات المسلحة الباسلة.

فى حين وصف النائب محمد علي عبد الحميد، عضو ائتلاف دعم مصر، كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي السيسي التي ألقاها أثناء افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية بـ"القّيمة"، لافتًا إلى أن كلمة الرئيس كانت تحوي عدة رسائل هامة أبرزها أن قطر مجرد «صفر على الشمال» بالنسبة لدولة كبرى كمصر. 

وأضاف عبد الحميد، فى تصريح لـ"التحرير" أن إطلاق اسم الرئيس الراحل، محمد نجيب، صاحب اللبنة الأولى للقاعدة العسكرية لافتة طيبة من الرئيس وإعطاء لكل ذي حق حقه، مشيرا إلى أن افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية تأكيد لإعادة تمركز جديد للجيش المصرى فى المنطقة، لافتا إلى أن المستوى الذي برز به طلاب الكليات العسكرية شيء مشرف أمام العالم. 

وفى نفس السياق قال اللواء عاصم جنيدي، الأمين العام المساعد بـحزب المحافظين، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه اليوم رسالة تهديد واضحة وصريحة للدول الداعمة للإرهاب مفادها أعمالكم لن تمر مرور الكرام، وهناك عقاب ينتظركم فدماء شهدائنا لن تذهب هباء كما تعتقدون فحجمكم صغير كحجم الأقزام.

وأوضح جنيدي، أن تسمية القاعدة العسكرية الأكبر فى الشرق الأوسط باسم "محمد نجيب" لها دلائل ورسائل كثيرة تشير إلى احترام الجيش المصرى لرموزه وتكريمه القادة التاريخين إضافة إلى إطلاق أسماء القادة محمد على فهمى ومحمد عبد الغنى الجمسى وسعد الدين الشاذلى على دفعات الكليات العسكرية.

وتابع: "تحية إجلال وتقدير لأبطالنا ورجالنا فى القوات المسلحة المصرية خير أجناد الأرض الذين هزموا الهزيمة نفسها ورفعوا الرايات بعد تنكسيها بعد حرب أكتوبر الجيدة فمصر هى قلب العروبة وها هو الجيش المصرى يجمع القادة العرب اليوم أمام العالم أجمع كدليل على الوحدة والترابط فجيش مصر هو حصن العرب المنيع".

وأضاف جنيدي، أن الهدف من إنشاء قاعدة محمد نجيب العسكرية بمدينة الحمام التى تقع بمحافظة مرسى مطروح هو تعزيز قدرة القوات المسلحة على حماية التجمعات السكانية والمنشآت الاقتصادية الاستراتيجية والمشروعات الإنتاجية الواقعة غرب الإسكندرية وعلى الحدود الغربية، بما في ذلك محطة الضبعة النووية، وحقول البترول في الصحراء الغربية، ومدينة العلمين الجديدة، وميناء مرسى الحمراء على البحر المتوسط.

وأشار الأمين العام المساعد بـحزب المحافظين إلى أن القوات المسلحة المصرية تسابق الزمن لمواكبة التطور التكنولوجى العالمى وهو ما حققته بالفعل فنحن فى مصاف الجيوش العشر الأقوى فى العالم، كما أننا نمتلك أقوى سلاح فى العالم وهو الجندى المصرى الذى يمتلك عقيدة عسكرية يؤمن بها كل أفرد القوات المسلحة، وهي إما النصر وإما الشهادة.