loading...

أخبار مصر

مقرر «القومي للسكان»: نتائج تنظيم النسل ستظهر في التعداد الجديد

ارتفاع أعداد المواليد

ارتفاع أعداد المواليد



قال الدكتور طارق توفيق، مقرر المجلس القومى للسكان، إن معدل النمو السكانى بمحافظة القاهرة بلغ 2.04% خلال العام الجارى، إذ إن عدد السكان بالمحافظة فى العام الماضى كان 9 ملايين و440 ألفًا و374 نسمة، فيما وصل عدد السكان هذا العام لـ9 ملايين و598 ألفًا و369 نسمة بمعدل تغير 1.67%.

وأكد المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، خلال اجتماع المجلس الإقليمى للسكان، أن تنظيم النسل يعد أبرز الأولويات التى تهتم بها الدولة، وستظهر نتائجه فى التعداد السكانى، الذى يجرى إعداده حاليًا، مشيرًا إلى أن المحافظة نجحت فى خفض معدل المواليد، وتسعى جاهدة لخفض معدلات البطالة بين الشباب، والتوسع فى تمكين المرأة وخفض نسب التسرب من التعليم وزيادة عدد المجتمعات العمرانية الجديدة وعدد المناطق العشوائية المطورة.

وأضاف المحافظ، أن رفع مستوى السكان لا يقتصر على تنظيم النسل فقط، بل يُعنى رفع مستواهم فى جميع مناحى الحياة، مطالبا بضرورة وضع دراسة مشتركة بين المجلس الإقليمى للسكان ومديرية الصحة، لبحث إيجاد حلول لعزوف الأطباء عن العمل فى عيادات تنظيم الأسرة التابعة للجمعيات الأهلية، نتيجة ضعف الحافز المادى المقدم لهم مقارنة بما تقدمه وزارة الصحة، لأهمية تلك العيادات الأهلية التى تمثل دعمًا كبيرًا لجهود وزارة الصحة.

ونوّه المحافظ بأن خطة المحافظة فى مجال التنمية السكانية نجحت فى تكوين شبكة للوعى السكانى بين طلاب المدارس الثانوية والجامعات، مع استخدام شبكات التواصل الاجتماعى بين الطلاب، وعقد ورش عمل لمقررى جماعة التربية السكانية فى مختلف المراحل التعليمية، لرفع الوعى الصحى لطلاب المدارس بجميع الإدارات التعليمية عن طريق فريق من الخبراء والمتخصصين على درجة عالية من الوعى السكانى بوزارة الصحة والمجلس القومى للسكان.

وأشار المحافظ، إلى وجود 20 عيادة تأمين صحى على مستوى المحافظة تقدم وسائل الحماية، ويتوافر فى كل منها مسؤول تنظيم أسرة لحل المشكلات وإبداء المشورة وتوفير الوسائل، كما يتم تقديم الخدمة فى بعض العيادات لمن يطلبها من غير الخاضعين للتأمين الصحى، وتوفير وسائل تنظيم الأسرة بالمجان والمشورة الفاعلة.

ولفت المحافظ إلى وجود مركز معلومات بالمحافظة وبوابة إلكترونية تضم فريقًا متعاونًا لتقديم المعلومات والدعم السكانى السريع، مع وجود قيادات تنفيذية مساعدة وواعية تدفع العمل السكانى إلى الأمام ليسير فى مساره الصحيح، منوها بأنه رغم الإنجاز الملموس فى الخطة السكانية، فإن هناك بعض المعوقات، تتمثل فى ضعف وقصور التمويل، الذى يلزم لإتاحة إنتاج إعلامى حديث خاص بالمشكلة وأبعادها، وعدم وجود تمويل أو مصادر للدخل للصرف على الأنشطة والاعتماد على التبرعات فى تنفيذ الأنشطة وعدم تدريب أئمة المساجد على المشكلة السكانية بالشكل الكافى.

وأوضح الدكتور حسام الخطيب، مدير مديرية الصحة بالقاهرة، أن نسبة الوفيات بالقاهرة مرتفعة بسبب قدوم عدد كبير من الحالات المرضية للعلاج، وعندما تتوفى تحسب ضمن وفيات القاهرة، متابعا: "العاصمة بها 57 مستشفى بخلاف المستشفيات الخاصة، تضم 6 آلاف سرير وتستقبل عشرات الآلاف من المرضى سنويًا".

يُذكر أن الاجتماع حضره اللواء محمد الشيخ، السكرتير العام لمحافظة القاهرة، ومديرو مديريات التضامن الاجتماعى والشباب والرياضة والشؤون الصحية ومسؤولو المجلس الإقليمى للسكان.