loading...

ثقافة و فن

أمير عيد: الرقابة منعت طرح ألبوم «كايروكي» لأسباب غير واضحة (حوار)

أمير عيد - كايروكي

أمير عيد - كايروكي



طرح الألبوم إلكترونيًا تسبب فى خسائر مادية كبيرة.. وراض عن أرقام المشاهدات القياسية التى حققها

من داخل ميدان التحرير تغنى فريق «كايروكي» بـ«صوت الحرية».. تلك الأغنية التى كان لها أثر بالغ على الثوار، وأخذوا يرددون كلماتها كإنها إحدى مطالبهم، وعلى الرغم من أن الفرقة بدأت عام 2003، إلا أنه ذاع صيتها عقب اندلاع ثورة 25 يناير، لانسجام كلمات أغانيها مع أحلام الشباب من حرية وكرامة وعدالة اجتماعية.

أطلق «كايروكي» مؤخرًا ألبوما جديدا بعنوان «نقطة بيضا» عبر قناتهم الرسمية على موقع «يوتيوب»، وذلك بعد أن رفضت الهيئة العامة للرقابة على المصنفات الفنية طرح الألبوم بالأسواق وعدم إذاعته عبر القنوات الفضائية والمحطات الإذاعية، إلا أن الفريق قرر نزول الألبوم من خلال الإنترنت متحدين الرقابة.

وكان لـ«التحرير» حوار مع أمير عيد عضو فريق «كايروكى» حول الألبوم الجديد، وتعنت الرقابة بشأن طرح الألبوم، نطرحه عليكم في السطور التالية.

* فى البداية.. هل كان هناك توقعات منذ بداية تحضيركم للألبوم بأنه سيثير كل هذه الضجة؟

بدأنا التحضير للألبوم فى أغسطس ٢٠١٥، وفى الحقيقة لم نكن نتوقع أن تحدث كل هذه الضجة عقب الانتهاء من «نقطة بيضا»؛ لأن الألبوم ببساطة شديدة يتناول قضايا وموضوعات من حياتنا اليومية، والجميع يتداول هذا الكلام على السوشيال ميديا، ولكن من الواضح أن هناك بعض الجهات الرافضة لطرح مشاكل الشباب والتعبير عن آرائنا، حتى وصلنا بنا الحال إلى أن هناك من يطالب بإغلاق السوشيال ميديا، «لأنهم اتعودوا إننا ندفن أى حاجة ليها علاقة بحرية التعبير».

* كيف تلقيتم قرار الرقابة بمنع نزول الألبوم للأسواق؟
- كان خبرا محزنا لنا جميعًا، إلا أننا احترمناه، واكتفينا بنزوله على الإنترنت، و«هنكمل طريقنا عادى وهاتفضل أغانينا حرة».

* وماهى الأسباب التى بررت بها الرقابة منع نزول الألبوم؟ 

- ليس لدينا علم كلها أسباب غير واضحة، والأغنيات التى اعترضت عليها الرقابة هى: «هدنة» و«السكة شمال فى شمال» و«ديناصور» و«آخر أغنية».

* وماذا عن موضوعات هذه الأغنيات؟
- تجسد أغنية «هدنة» الحالة التى يعيشها الشباب الآن، وتقول: «عايش فى هدنة من زمان، آن الأوان أحارب عشان أعيش فى سلام، جربت الاستسلام والانكار كمان، كل الطرق تؤدى لصدام»، بينما احتوت كلمات أغنية «السكة شمال فى شمال» على إيحاءات سياسية، وتقول:«امشيها مظبوط تاخد أكبر خازوق، امشيها معووج يرفعوك لفوق، واوعاك تسأل لماذا أو من أين لك هذا، خدلك جوب وازازة وابعد عن السياسة»، و«آخر أغنية» عن النظام السياسى وتقول: «اسمع منى المفيد عاهات كتير وتقاليد، المجتمع اجتمع ضد التجديد، فكر الناس تعبان عيان ومريض، ابحث معايا وأدور ع المستفيد».

* نزول الألبوم كان فيه تحد واضح وصريح للرقابة.. هل شعرت بالخوف من نزول أغنياته على الإنترنت؟

- الموضوع ليس تحديا للهيئة العامة للرقابة على المصنفات الفنية، هو فقط حفاظ على أفكارنا وتواجدنا والتعبير عن أنفسنا، و«افتكر إن ده أبسط حقوقنا ومعتقدش إننا نقدر نسميه تحدى لأن الموضوع أبسط من كده».

* وهل أثر طرح الألبوم إلكترونيًا على المكسب المادى للفريق؟
- بالطبع أثر علينا وتسبب فى خسائر مادية كبيرة، كما أنه منع وصول صوتنا إلى عدد أكبر من الجمهور لأن الدعاية والترويج للألبوم من خلال التليفزيون والراديو تفيد بانتشار الألبوم، كما أثر علينا من الناحية المعنوية لأن الألبوم نال منّا مجهودًا كبيرًا خلال شهور طويلة لكن أؤكد أن فريق «كايروكى» قادر على النجاح بالرغم من كل العراقيل وهذا النجاح بفضل جمهورنا.

* هل تشعر بالرضا عن النجاح الذى حققه الألبوم على السوشيال ميديا؟
- نعم، لأن الألبوم نجح فى تحقيق أرقام قياسية من حيث عدد المشاهدات على موقع «يوتيوب» قبل مرور أسبوعين على طرحه أون لاين، بالإضافة إلى أن ألبوم «نقطة بيضا» هو الأكثر مبيعا فى الشرق الأوسط ومصر من خلال الديجيتال ستورز.

* لماذا تم تصوير جميع أغانى الألبوم بطريقة واحدة؟

- هذه هى فكرة شركة «الوكالة» المسؤولة عن الجانب الفنى للفريق.

* لماذا ظهر الفنان عبد الرحمن رشدى بصوت غير واضح بأغنية «نقطة بيضا» هل هذا مقصود أم خطأ فنى؟

- كان مقصودا أن يكون صوته غير مسموع ومنخفضا وكأنه ينازع لتوصيل فكرته ورؤيته الفنية، كما ظهر وهو يرتدى تيشرت أبيض وباقى أعضاء الفريق يرتدون الأسود، لكشف وجود لحنين لأن هناك صراعا داخليا بالأغنية أسفر على وجود شخصين.

* هل كان هناك تخوف من عدم نجاح الألبوم لاختلاف أغانيه وألحانه؟
- لا نفكر بالأمور بهذه الطريقة؛ لأننا لا نقدم منتجا أو سلعة، نحن نقدم أفكارا ومشاعر، والنجاح والفشل أمر نسبى، ولكن كان هناك حرص على أن تكون الأغانى صادقة تحتوى على طبقات كثيرة.

* لماذا لم يتم طرح أغنية «ديناصور» حتى الآن؟
- تم طرح فيديو تشويقى للأغنية مدته 41 ثانية، ومن المقرر طرحها قريبًا على طريقة الفيديو كليب.

* هل هناك مضايقات من جانب أى جهة بعد نزول الألبوم أون لاين؟
- فى الحقيقة لم يحدث لنا أى مضايقات حتى الآن.

* بعد نجاح أغنية «غريب فى بلاد غريبة» مع عبد الباسط حمودة، هل هذا كان دافع لتكرار التجربة مع طارق الشيخ؟
- لا، السبب لأننا نحب الشعبى ولذلك نحاول تقديمه دائما. 

* وماذا كان موقف الرقابة من أغنية «الكيف» التى تناقش قضية الإدمان؟
- كان هناك اعتراض من جانب الرقابة فى بداية الأمر على كلماتها الأغنية ولكن فى النهاية وافقت عليها.