loading...

جريمة

الحمى القلاعية تتسبب في نفوق 20 رأس ماشية بالبحيرة (صور)

ماشية نافقة

ماشية نافقة



شهدت 4 قرى بمركزي الرحمانية وشبراخيت في محافظة البحيرة، وهي "لقانة والطويلة والدورة والبكوات"، اليوم الأربعاء، نفوق 20 رأس ماشية مصابة بمرض الحمى القلاعية، وتم نقلهم للمدفن الصحي بدمنهور لحرقهم والتخلص منهم.

يقول محمود الشحات، أحد أهالي قرية لقانة، إنه فوجئ أمس بمرض بعض المواشي، فذهب إلى وحدة الطب البيطري وحصل على علاج، وصباح اليوم فوجئ بنفوق المواشي الخاصة به وعند معاينتها اتضح أن سبب نفوقها مرض الحمى القلاعية.

وأضاف عادل الزغبي، فلاح من قرية الطويلة، أن هذه المواشى هي مصدر رزقهم الوحيد خصوصًا وأنهم كانوا يبيعون الألبان والسمن لسداد ثمن العلف وطعام المواشي، مطالبين المسؤولين بتعويضهم.

ويوضح محمود مختار، فلاح، أن عدد المواشي النافقة اليوم وصل 20 رأس ماشية مرشح للزيادة، لأن هذا المرض ينتقل لأقرب مكان وبهذا تكون مواشي شبراخيت والرحمانية معرضة للنفوق، موضحًا أن مديرية الطب البيطري بالبحيرة أمرت بدفن المواشى النافقة في المدفن الصحي بدمنهور خشية من بيعها على أنها لحوم سليمة للجزارين.

من جانبه، قال الدكتور جاد الله المولى، وكيل مديرية الطب البيطري بالبحيرة، أن لجنة خماسية من الطب البيطري والصحة والمحافظة ومجلس المدينة والبيئة، انتقلت إلى مكان نفوق المواشي بمركزي الرحمانية وشبراخيت، وتبين نفوق 20 رأس ماشية، نتيجة إصابتهم بالحمى القلاعية.

وأضاف لـ"التحرير"، أنه تم إخطار الوزارة في القاهرة بالواقعة، ودفن المواشي حتى لا يتسفيد منها أحد.