loading...

برلمان

«الوفد»: نشاط الهيئة البرلمانية للحزب تضاعف خلال دور الانعقاد الثانى

حزب الوفد

حزب الوفد



أصدر حزب الوفد، برئاسة السيد البدوي، بيانا ذكر فيه نتائج المائدة المستديرة التى عقدها اليوم السبت، لافتًا إلى أن هذه المائدة تعد أول لقاء ومن المقرر عرضها السبت الأخير من كل شهر بحضور الدكتور السيد البدوى رئيس الحزب ولفيف من القيادات الحزبية من أعضاء الهيئة العليا واللجان النوعية وبيت الخبرة البرلمانى، تضمنت طارق سباق والمهندس حسام الخولى نائبى رئيس الحزب واللواء محمد إبراهيم والدكتور ياسر حسان مساعدى رئيس الحزب والدكتور محمد فؤاد المتحدث الرسمى باسم الحزب.

وتناولت المناقشة عددا من القضايا، وعلى رأسها عرض النتائج الخاصة بنشاط الهيئة البرلمانية لحزب الوفد فى دور الانعقاد الثانى أكتوبر يوليو 2017 بمجلس النواب، أما الموضوع الثانى فمتعلق بعرض النتائج التحليلية لمشروع الموازنة العامة للدولة عن السنة المالية 2017/2018، وعرض تقرير خاص بتلك النقاط قام بإعداده كل من الدكتور ياسر حسان، والدكتور محمد فؤاد، والدكتور يوسف إبراهيم وهو بيان لرأى علمى متخصص فى مشروع الموازنة.

وأكد الحزب ضرورة التزام الحكومة بتقديم تقرير ربع سنوى إلى البرلمان فى المواعيد المحددة، وهو ما لم يتحقق فى الموازنة السابقى رغم قدرة وزارة المالية على ذلك.

وخلال الاجتماع، شمل الجزء الثانى عرض نشاط الهيئة البرلمانية ونواب الحزب خلال دور الانعقاد الثانى، والذى أظهر أن إجمالى نشاط النواب بلغ 2087 استجوابا، مقسمة ما بيت الإجراءات التشريعية ككل والتى تشمل التوقيع على مشروعات القوانين المقدمة من عُشر الأعضاء، ومقترحات قوانين المقدمة من نائب بمفردة، وتشتمل أيضاً على عدد الأدوات الرقابية التى يمارس من خلالها النواب سلطتهم الرقابية وفقاً للدستور ولائحة المجلس، ما بين الأسئلة، وطلبات الإحاطة، والبيانات العاجلة، والاقتراحات برغبة، وطلبات المناقشة العامة.

وأظهر التقرير الذى أعده أعضاء بيت الخبرة البرلمانى لحزب الوفد، أن الأدوات الرقابية قد بلغت فى مجملها 962، مُقسمة ما بين 48 سؤالا، 502 طلب إحاطة، 58 بيانا عاجلا، 109 طلب مناقشة عامة، و 245 مقترحا برغبة.

وأوضح التقرير أن دور الانعقاد الثانى قد شهد نشاطاً ملحوظاً فى أداء النواب وذلك مقارنة بدور الانعقاد الأول، حيث تم ذلك بناء على عقد مقارنة بين نشاط النواب بالأرقام، ففى دور الانعقاد الأول كان إجمالى الإجراءات التشريعية قد بلغ 305، فى حين أن الأدوات الرقابية التى تمت ممارستها كانت قد بلغت 443، مما يعكس أن الهيئة البرلمانية لحزب الوفد قد تضاعف عملها على المستوى الرقابى زيادة بنسبة 108%.

وعرض التقرير الخاص بنشاط الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، أهم مشروعات القوانين التى تم العمل عليها ومنها "العدالة الانتقالية، قانون موحد للأحوال الشخصية، تعديل قانون هيئة الأوقاف، تعديل قانون الموازنة العامة، تعديل على مشروع قانون العمل، قانونى منح علاوة خاصة للعاملين بالدولة، الاستثمار، تعديل قانون التظاهر، تعديل على مشروع قانون الرياضة"، وغيرها.

وأظهر التقرير أن أكثر النواب نشاطاً رقابياً خلال دور الانعقاد الثانى كان النائب محمد فؤاد المتحدث باسم الحزب ونائب العمرانية، يليه النائب أحمد همام، والنائب محمد خليفة، النائب حسين عشماوى، النائب حسنى حافظ.