loading...

أخبار مصر

«التعليم العالي» تتسلم تقريرًا عن خسوف القمر بمصر

خسوف القمر

خسوف القمر



تسلم الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، والبحث العلمى، تقريرًا قدمه الدكتور حاتم عودة، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بشأن خسوف القمر الذى تم رؤيته أمس فى مصر، والذى بدأ فى السابعة والثلث مساءً، وبلغ ذروته فى الثامنة والثلث، وانتهى فى التاسعة والثلث مساءً، وكان مرئيًا فى القاهرة ومعظم أنحاء شرق أفريقيا، وآسيا الوسطى، والمحيط الهندى، وأستراليا.

وأشار التقرير إلى أن كسوفاً للشمس سيحدث يوم 21 من الشهر الجارى، ويُرى بالولايات المتحدة بوضوح ولن يُرى في مصر، حيث أن كسوف الشمس لا يحدث أبدًا إلا إذا كان القمر محاقًا، وهو ما سيكون عليه القمر يوم 21 من شهر أغسطس الجارى، أما فترة الكسوف الكلى فتتراوح بين دقيقتين إلى سبع دقائق تقريبًا، لأن قطر بقعة ظل القمر على الأرض لا تتعدى 270 كم، وسرعة حركة ظل القمر على الأرض تبلغ حوالى 35 كم فى الدقيقة، والقمر صغير جدًا بالنسبة للشمس لذلك لا يزيد مدة الكسوف الكلى عن 7 دقائق، أما الأرض لأنها أكبر من القمر بكثير لذلك يزيد مدة خسوف القمر الكلى عن الساعة والنصف.

كما أوضح التقرير أن كسوف الشمس الكلى الذى سيحدث فى الولايات المتحدة الامريكية هو الحدث الفلكى الأكبر لعام 2017، حيث لم تشاهد الولايات المتحدة مثل هذا الكسوف منذ عام 1979، ولن يتكرر مثله هناك إلا فى عام 2024، وفى هذا اليوم يغطى قرص القمر قرص الشمس بالكامل، ويبدأ مسار الكسوف فى المحيط الهادى ويمر بالولايات المتحدة، ويكون مرئيًا فى أجزاء من ولاية أوريجون، وولاية أيداهو، وأيومنج، ونبراسكا، وميسورى، وكنتاكى، وتينيسى، وكارولينا الشمالية، وكارولينا الجنوبية ثم ينتهى فى المحيط الأطلسى، وأن معظم دول أمريكا الشمالية وبعض دول أمريكا الجنوبية سوف تشاهد هذا الكسوف جزئيًا.