loading...

أخبار مصر

بعد المحلة.. إضراب بمصنع سيراميك بالعاشر بعد تأخر صرف الأجور

عمال أوميجا للسيراميك

عمال أوميجا للسيراميك



ثلاثة عمال محبوسون على ذمة إضراب لم يتم فضه، بعد أن دخل يومه الثاني على التوالي، للمطالبة بصرف مستحقات مالية متأخرة، وأجور لم يتم صرفها قبل إجازة عيد الأضحى، ومئات العمال متوقفون عن العمل بسبب عدم الاستجابة لمطالبهم.

هكذا تفجرت أزمة جديدة متعلقة بصرف الأجور والمستحقات المالية بالمنطقة الصناعية بمدينة العاشر من رمضان، بعد أن تم تهدئة عمال المحلة ومن بعدهم العاملون باتحاد العمال، بالتفاوض والوعود بتنفيذ المطالب.

Cinque Terre

واستمر إضراب العاملين الذين يقدر عددهم بالمئات بشركة أوميجا للسيراميك بالمنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان ليدخل يومه الثاني، للمطالبة بصرف مستحقات مالية متأخرة منذ شهور، وللمطالبة بصرف راتب شهر أغسطس، قبل حلول إجازة عيد الأضحى.

ومن جانب المفاوضات ودور اتحاد العمال الرسمي، فشل اتحاد عمال مدينة العاشر من رمضان في إنهاء إضراب العاملين بشركة أوميجا للسيراميك، بعد أن تدخَّل لإقناع العاملين بإنهاء إضرابهم مقابل الحصول على بعض مطالبهم، وإرجاء المتبقي منها للتفاوض بعد إجازة عيد الأضحى.

وقال عامل -رفض ذكر اسمه- إن العمال يطالبون بـ6 أشهر إضافية متأخرة منذ مارس الماضي وشهر ضمن بند الأرباح السنوية كانت مُستَحَقَّة في مايو الماضي للعمال لكن لم يتم صرفها، ولم يتم صرف راتب شهر أغسطس أيضًا.

Cinque Terre

وأضاف العامل لـ"التحرير" أنه تم تحرير محضر ضد إدارة الشركة بقسم أول العاشر من رمضان، لكن الإدارة لم ترد عليهم حتى الآن، وفوجئوا بعدها بتحرير محضر ضد عدد من زملائهم.

وأوضح العامل أنهم رفضوا إتمام التفاوض وعودة العمل إلا بعد أن يتم الإفراج عن زملائهم الثلاثة المقبوض عليهم بقسم أول شرطة العاشر من رمضان.

من جانبه يقول أشرف الدوكار رئيس اتحاد عمال المنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان، إنه تم الاتفاق مع إدارة الشركة على صرف منحة عيد الأضحى والعام الدراسي الجديد، وعلى صرف 3 أشهر من الإضافي المتأخر بدلًا من 5 أشهر، إلا أن العمال لم يقبلوا بما تم الاتفاق عليه بين الاتحاد ومجلس إدارة الشركة.

وتابع الدوكار في تصريحات لـ"التحرير" معلقًا: "للأسف العمال خذلونا بالرغم من أن الإدارة لديها نية في الاستجابة لجزء من مطالب العمال، وإرجاء النقاش حول الأرباح بعد إجازة عيد الأضحى، كما أن الإدارة كانت ستتنازل عن بلاغها ضد عدد من العمال الموجودين بقسم الشرطة إلا أنهم رفضوا وحرروا ضد الإدارة بلاغًا لمطالبتها بتنفيذ المطالب".

وأشار الدوكار إلى أنه تواصل مع أحد العمال بالمصنع لمتابعة الأوضاع بالشركة بعد تعطُّل الإنتاج بسبب الإضراب، ولمحاولة إقناع العمال بفض الإضراب حتى لا يتعرضوا لأزمات قانونية مع الإدارة، ويتم الاتفاق على تنفيذ مطالبهم التي تم إقرارها أمس.