loading...

مشاهير

تزوجت حارس مرمى وقاطعتها خالتها لهذا السبب.. 17 معلومة عن رجاء الجداوي

رجاء الجداوي

رجاء الجداوي



رغم مسيرتها الفنية الطويلة التي بدأت في ستينيات القرن الماضي، ترى أنها لم تحصد النجومية والتألق إلا في السنوات الأخيرة، من خلال تقديمها لأدوار الأم والجدة، المتنوعة بين الكوميدي والتراجيدي، وذلك بخلاف توهجها مجتمعيا بعدما تخصصت في تقديم برامج ذات طابع إنساني اجتماعي، ومن بينها فقرتها الخاصة في برنامج "التوك شو" الأشهر في مصر "كل يوم"، مع الإعلامي عمرو أديب.

في التقرير التالي يرصد لكم "التحرير لايف" 17 معلومة عن الفنانة القديرة رجاء الجداوي.

1

1- اسمها الحقيقي بالكامل "نجاة علي حسن الجداوي".

2- ولدت في مدينة الإسماعيلية 6 سبتمبر 1938، أي أنها تبلغ من العمر 79 عامًا.

3- تربت داخل أسرة تتكون من أب كان أحد كبار الأعيان، وأم، وخمسة إخوة، وكان ترتيبها الرابع بينهم.

4- انفصل والدها عن والدتها مبكرا، فانتقلت وهي بعمر الأربع سنوات مع شقيقها الأكبر "فاروق" لتقيم في منزل خالتها الفنانة الراحلة "تحية كاريوكا" بالقاهرة.

4- تلقت تعليمها الأول في مدارس الفرانسيسكان بالقاهرة، وتجيد التحدث بثلاث لغات هي "الإنجليزية، الفرنسية، الإيطالية".

5- عملت لفترة في قسم الترجمة بإحدى شركات الدعاية والإعلان.

6- حصلت على وشاح "سمراء القاهرة" فى كرنفال بحديقة الأندلس، وتم من خلاله منحها جائزة "ملكة حوض البحر المتوسط".

7- تم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها بلقب ملكة جمال "القطن المصري" في عام 1958.

8- الظهور السينمائي الأول لها كان في فيلم "دعاء الكروان"، الذي عرض عام 1959، حيث قدمت دور "خديجة"، ابنة المأمور التي يخطبها المهندس أحمد مظهر ثم تقرر والدتها ووالدها فسخ خطبتها منه بعد أن يعرفوا حقيقته، وخلال الفيلم تم الاستعانة بمدرب لغة عربية لتدريب "رجاء" على الإلقاء بالعربية بدلا من الإيطالية والفرنسية، حيث كانت لا تجيد التحدث بها في ذلك الوقت بحكم دراستها الأجنبية، وفق ما ذكرت في حوار صحفي مع مجلة "الجزيرة".

265847

9- أثناء تصوير "دعاء الكروان" كانت ذات يوم تسير في شارع فؤاد لتبحث عن هدية لأمها بمناسبة عيد الأم، ووقفت أمام أحد المحلات ثم انتبهت لتجد رجلاً ضخماً يقف خلفها، والذي فاجأها قائلاً: "هل تحبيبن العمل بالسينما؟ فقالت له إنها تعمل بالفعل في فيلم كذا، وعرفت أنه مساعد المخرج أحمد بدرخان وكانوا يبحثون عن فتاة للعمل في فيلم اسمه "غريبة" لتجسد شخصية أخت أحمد رمزي. وبالفعل عملت في هذا الفيلم إلى جانب "دعاء الكروان".

10- رفضت خالتها تحية كاريوكا دخولها مجال الفن، وحينما أصرت "رجاء"، قاطعتها خالتها لمدة 6 سنوات، وانتهى الخصام بعد ذلك بزيارة "رجاء" لـ "كاريوكا" في المستشفى بعد إجرائها لعملية جراحية، وفور رؤيتها بكت "تحية" فبكت معها "رجاء" وتم الصلح بينهما، على حد رواية الفنانة رجاء الجداوي في لقاء تليفزيوني مع برنامج "معكم".

_315x420_4934a50b7c697422a2e2b66562352d99908fd619bfe4796b390f7bc89fb8f399

11- ابتعدت عن السينما لمدة 7 سنوات بعدما أصبحت عارضة مصر الأولى، بل والأشهر على مستوى الوطن العربي، وعن تلك الفترة قالت: "وجدت نفسي ملكة متوجة في هذا المجال والجميع يتحدثون عني بينما في التمثيل وجدت نفسي رقم 2 أي لست بطلة مطلقة، ومن هنا قررت الابتعاد عن الفن".

4999956-200084483

12- واجهت مشكلة بعد عودتها مرة أخرى للتمثيل بسبب حصرها في أدوار السيدة الأرستقراطية، على اعتبار أنها تمتلك دولابا من الأزياء، ولكنها حققت انتشارا واسعا في تلك الفترة من خلال المشاركة بعدد كبير من الأعمال السينمائية مثل: "زائر الفجر، ليتني ما عرفت الحب، الأزواج الطائشون، ابتسامة واحدة لا تكفي، موعد على العشاء، حدوتة مصرية، حنفي الأبهة، البية البواب".

13- عملت مع الفنان عادل إمام لمدة 20 عاما على المسرح، حيث شاركته في تقديم مسرحيتي "الزعيم، والواد سيد الشغال"، وعنه قالت: "أستاذ وزميل تعلمت منه الكثير".

14- تزوجت من حارس مرمى النادى الإسماعيلى ومنتخب مصر الأسبق "حسن مختار" يوم 22 نوفمبر لعام 1970، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة "أميرة" وهى متزوجة من مدير إحدى شركات النسيج الشهيرة ولديها منها حفيدة تدعى "روضة".

15- تفتخر رجاء الجداوي بكونها "تربية رقاصة"، فقالت: "خالتي تحية ربتني أحسن تربية وعلمتني الصدق من أول يوم وإني أقول الحق ولو على رقبتي"، على حد قولها في برنامج "فحص شامل".

16- ذكرت أنها كانت تجلس إلى جوار خالتها قبل رحيلها بيوم، وأن الأخيرة أوصتها بأن توصي الراقصة فيفي عبده لتقوم بتربية ابنتها بالتنبي والتي كانت تدعى "عطيات"، لكن الشيخ الشعراوي أشار عليها بتسميتها "عطية الله"، وبالفعل تقيم هذه الفتاة مع الفنانة فيفي عبده حتى هذا اليوم.

17- تأثرت كثيرا برحيل زوجها حارس المرمى "حسن مختار" في مارس 2016، ووصفت يوم وفاته بأنها دفنت معه جزء من قلبها، وأنها لم تعرف قصة حب قبل الزواج منه، فرغم أنه لم يكن الرجل الذي في مخيلتها، لكنه لفت نظرها واستطاع الزواج منها بعد 4 أيام فقط من التعارف في السودان.