loading...

جريمة

تحرش بالإكراه.. علقة موت لفتاة قاومت شابا تحسس جسدها في محطة قطار (صورة)

اللواء قاسم حسين مساعد وزير الداخلية

اللواء قاسم حسين مساعد وزير الداخلية



وقف برصيف محطة قطار دسوق القريبة من منزله، متربصا في انتظار ضحيته، حتى وقعت عيناه على فتاة تقترب مسرعة لتلحق بالقطار، اعترض طريقها، وتحرش بها، وأمسك بمناطق حساسة من جسدها، لم تجد الفتاة أمامها للهروب من براثنه سوى الاستنجاد بالشرطة، ليقوم بالتعدي عليها بالضرب المبرح، حتى وصلت الشرطة وتمكنت من القبض عليه.. تم نقل الفتاة في حالة صدمة إلى المستشفى، مصابة بكدمات متفرقة من جسدها، والتحفظ على المتهم وإحالته إلى النيابة.

خرجت "أ.ف"، 29 سنة، حاصلة على ليسانس آداب، ومقيمة بمركز دسوق بكفر الشيخ، مسرعة للحاق بالقطار، دون أن تدري أن هناك ذئبا بشريا يتربص لها، خرج بحثا عن فريسة خلال أيام العيد.

المتهم بالتحرش

وصلت الفتاة إلى المحطة، بينما اقترب منها المتهم، وبدأ يتحرش بها لفظيا، لم تعره اهتمامًا واستكلمت طريقها، اقترب منها وبدأ في ملامسة أجزاء حساسة من جسدها، ظنا منه أن سكوتها خوف وضعف، لم تتمالك الفتاة نفسها ودخلت في حالة هيسترية من الصراخ، ما جعل المتهم يتعدى عليها بالضرب المبرح، الذي أفقدها وعيها.

أسرعت الخدمة الشرطية المعينة لتأمين القطار رقم 466 (دمنهور/ دسوق) بمحطة سكك حديد كفر الشيخ، وألقت القبض على المتهم، الذي تبين أنه "م.ش"، 32 سنة، حاصل على دبلوم زراعة، ومقيم بمركز دسوق، وقامت بنقل الفتاة إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وبالعرض على اللواء قاسم حسين مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات، أمر بإحالة المتهم إلى النيابة، كما تم نقل الفتاة لمستشفى دسوق العام، وورد التقرير الطبي يفيد إصابتها بسحجات وكدمات بالوجه.