loading...

ثقافة و فن

الناقدة حنان شومان لـ«التحرير»: نهاية فيلم «الكنز» تليفزيونية أكثر من سينمائية

فيلم الكنز

فيلم الكنز



أبدت الناقدة الفنية حنان شومان، إعجابها الشديد بفيلم «الكنز» كونه شكل جديد من أشكال السينما التي لم نعتد عليها في السنوات الماضية.

وقالت «شومان» في تصريحات خاصة لـ«التحرير» إن الفيلم يعد عودة قوية للمخرج المتميز شريف عرفة خاصةً أنه صاحب القصة، مشيدة بالإنتاج الضخم لـ«الكنز» ووصفته بـ«إنتاج سخي جدًا مقارنةً بالتجارب السينما الأخيرة.

وأضافت: أن الديكور والملابس والأزياء الخاصة بكل حقبة زمنية جاء رائع جدًا جعل المشاهد يصدق وكأنه بالعصر الفرعوني أو العباسي وهكذا، مؤكدة أن المونتاج واحد من أهم عناصر نجاح الفيلم لأنه من أصعب المراحل التي يمر بها صناعة العمل وخاصة فى الأفلام التي تعتمد على طرق الحكي غير التقليدية.

وأخذت الناقدة الفنية حنان شومان، على الفيلم نهايته والتي تشبه بقدر كبير نهايات الأعمال التليفزيونية وليس السينمائية، حيث قالت -نهاية «الكنز» تليفزيونية أكثر من سينمائية-، و أرجعت ذلك إلى تأثر الكاتب عبد الرحيم كمال بالدراما التليفزيونية والتي عمل بها لسنوات طويلة، كون الكنز التجربة السينمائية الأولى له.

فيما أشادت «شومان» بكل أبطال الفيلم، وأكدت أن الفنان محمد سعد كان المفاجأة الكبرى للكنز، ومحمد رمضان الذي تم تقديمه بشكل مختلف على يد المخرج شريف عرفة، بالإضافة إلى «حتشبسوت» والتي قدمتها هند صبري بجمال شديد.

1

«الكنز» من بطولة محمد رمضان ومحمد سعد وهند صبري وروبي وأمينة خليل وأحمد رزق وسوسن بدر، وهو من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج شريف عرفة.

تقع أحداثه فى ثلاثة عصور، الفرعوني، والعصر المملوكي، والنصف اﻷول من القرن العشرين، وتنتقل الأحداث حول فساد وسطوة بعض رجال الدين عبر العصور، على السلطة والتعاملات المزيفة والسيئة مع الشعب، وكيفية إقحام الدين في السياسة من أجل الحصول على مناصب، خصوصًا أن هناك رجال دين تعمدوا التلوين والتزييف في هذه الحقبة الزمنية لكي يكونوا هم الأقوى ويحافظوا على مراكزهم.

يذكر أن «الكنز» احتل المركز الثاني بشباك تذاكر بما يقرب من 14 مليون جنيه، إضافة إلى كونه العمل الوحيد الذي يُتاح مشاهدته للجمهور العام بين أفلام عيد الأضحى.