loading...

أخبار مصر

السيسي يستعرض ويراجع.. الإسكندرية الجديدة والمنصورة قيد التنفيذ

السيسي خلال الاجتماع

السيسي خلال الاجتماع



خمسة مشروعات بتكلفة ٧٤٧ مليونا 

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع  المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئاسة الجمهورية للتخطيط العمراني.
ووفقا للسفير علاء يوسف المتحدث الرئاسي الرسمي فإن مدبولي عرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي لمشروعات الإسكان الاجتماعي، حيث تم الانتهاء حتى الآن من 235 ألف وحدة سكنية، وبحلول منتصف العام المقبل سيبلغ عدد الوحدات 500 ألف وحدة. 

وأضاف وزير الإسكان أن 140 ألف وحدة سكنية من الوحدات التي تم الانتهاء منها قد تم تخصيصها بالفعل، مشيراً إلى أنه تم الإعلان عن بدء طرح كراسات شروط حجز للوحدات الأخرى في مختلف المحافظات. كما أشار الوزير إلى أن البنوك المشاركة في مبادرة التمويل العقاري وفرت حتى الآن حوالي 8.5 مليار جنيه للمتقدمين للحصول على وحدات بالإسكان الاجتماعي.  وعرض مدبولي آخر المستجدات على صعيد جهود تطوير المناطق العشوائية، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من بناء 22 ألف وحدة سكنية جديدة لأهالي تلك المناطق، ليصل إجمالي ما تم الانتهاء من تنفيذه حتى الآن إلى حوالي 100 ألف وحدة بنهاية العام الحالي، بالإضافة إلى 53 ألف وحدة أخرى جارٍ العمل على الانتهاء منها.

وقد أكد الرئيس أهمية العمل على إنشاء كيانات متكاملة تشمل المرافق والخدمات اللازمة بما يساهم في توفر حياة لائقة للمقيمين فيها والارتقاء بأوضاعهم المعيشية.

وعرض وزير الإسكان آخر التطورات الخاصة بإنشاء عدد من المدن الجديدة، حيث عرض التصور المبدئي لمدينة الإسكندرية الجديدة، والتي ستقام على مساحة حوالي 18 ألف فدان، مشيراً إلى أنه تم عقد عدد من الاجتماعات التنسيقية بين الجهات المختلفة من أجل الانتهاء من بلورة هذا التصور. 

وفيما يخص مدينة المنصورة الجديدة التي تم وضع حجر أساسها الشهر الماضي، عرض مدبولي المخطط التنفيذي للمدينة لتصبح بمثابة نافذة الدلتا السياحية، مشيراً إلى أنه من المقرر أن تتضمن المدينة أنواع الإسكان المختلفة، فضلاً عن جامعة إقليمية ومدينة طبية ومناطق ترفيهية. وعرض الوزير كذلك الموقف التنفيذي لمدينة العلمين الجديدة، مشيراً إلى أنه سيتم البدء في بناء أبراج المدينة بداية الشهر المقبل، في حين يتم حالياً أعمال تشطيب 1920 وحدة سكنية ضمن "الإسكان المتميز" بالمدينة، وجار أيضاً تنفيذ البنية الأساسية للمدينة بتكلفة 2.3 مليار جنيه، منوهاً بأن إجمالي فرص العمل التي توفرها مشروعات مدينة العلمين الجديدة حتى الآن تصل إلى حوالي 10 آلاف فرصة عمل. 

وقد وجه الرئيس بضرورة تنفيذ المشروعات الخاصة بإنشاء المدن الجديدة وفقا لأحدث المعايير العالمية، لتساهم في إبراز الوجه الحضاري لمصر، وبحيث تمثل مجتمعات عمرانية حديثة ونماذج تنموية متكاملة، مع أهمية الالتزام بالجداول الزمنية المحددة لتنفيذ تلك المشروعات.

كما تطرق وزير الإسكان خلال الاجتماع أيضاً إلى الموقف التنفيذي الخاص بمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، مشيراً إلى أنه سيتم قريباً افتتاح 5 مشروعات في محافظات القاهرة الكبرى والإسكندرية، بتكلفة إجمالية 747 مليون جنيه، وأن هناك 39 مشروعاً آخر في مختلف المحافظات سيتم الانتهاء منها بنهاية العام المالي الحالي 2017-2018، تتضمن 29 مشروعاً للصرف الصحي، بتكلفة إجمالية 3 مليارات جنيه، فضلاً عن 10 مشروعات لمياه الشرب، بتكلفة 900 مليون جنيه. 

وقد أكد الرئيس ضرورة العمل على تنفيذ المزيد من مشروعات المياه والصرف الصحي، مشيراً إلى ما تساهم به في تحسين الأحوال المعيشية والصحية للمواطنين، وما تمثله من ضرورة لتوفير حياة كريمة لهم.