loading...

أخبار العالم

«الجرائم في الدول العربية».. مصر في الصدارة وقطر في آخر التصنيف

 سوريا وليبيا ومصر تتصدر قائمة «الجريمة» عربيا

سوريا وليبيا ومصر تتصدر قائمة «الجريمة» عربيا



كشف تصنيف جديد لقاعدة البيانات العالمية "نامبيو"، للنصف الأول من عام 2017، المعني بترتيب الدول حسب معدل الجريمة فيها، عن لائحة الدول التي احتلت مراتب متقدمة في هذا الترتيب.

وشمل التصنيف حوالي 125 دولة، بترتيبها من الدول التي تتركز فيها المعدلات المرتفعة لمستوى الجريمة بأشكالها المختلفة، إلى الدول الأقل في معدلات الجريمة.

وترأست فنزويلا الدول الأعلى من حيث معدلات الجريمة، متبوعة بدولة غينيا الجديدة، فالهندوراس في المركز الثالث، ودولة جنوب السودان في المركز الرابع، ثم جنوب إفريقيا التي حلت في المركز الخامس عالميا.

أما بالنسبة للدول العربية، فتصدرت سوريا القائمة العربية، وجاءت في المرتبة السادسة عالميا، بينما احتلت ليبيا المرتبة الثانية عربيا، والـ21 عالميا ، أما مصر فجاءت في المرتبة الثالثة عربيا، والـ24 عالميا، في حين احتلت الجزائر المرتبة الرابعة عربيا، والـ38 عالميا، تليها لبنان التي احتلت المرتبة الخامسة عربيا، والـ40 عالميا، واحتلت المغرب المرتبة السادسة عربيا، والـ43 عالميا.

واحتلت سنغافورة المرتبة الأخيرة في مؤشر الجريمة العالمي، لتصنف بذلك أول بلد آمن في العالم، وسبقها في التصنيف قطر وتايوان والإمارات وسويسرا وألمانيا.

ويعتمد التقرير في تصنيفه على تجميع المعلومات والبيانات لقياس مستوى كل دولة فيما يخص معدلات الجريمة، مثل تكاليف أعمال الجريمة والعنف، تكاليف أعمال الإرهاب، معدلات الإصابة بالإرهاب، ومعدلات جرائم القتل، لذلك تصدرت كل من سوريا وليبيا ومصر هذه القائمة بسبب العمليات الإرهابية، التي تنفذها التنظيمات والجماعات الجهادية الإرهابية، مع ارتفاع تكلفة العمليات الإرهابية ومعدلات الإصابة من الضحايا.