loading...

4 عجلات

4 عوامل تقنية للأمان والسلامة قللت معدلات حوادث السيارات

قيادة السيارات - صورة أرشيفية

قيادة السيارات - صورة أرشيفية



نسمع يوميا عن العديد من الحوادث التي تحدث لمستخدمي السيارات ومحبيها، كنتيجة لسوء التصرف أو الاندفاع المتهور بالسيارات، دون دراية واضحة بحجم الخسائر التي قد تلم بهم حال تعرضهم لحادثة سير، وهو الأمر الذي سعى العديد من الشركات العالمية لتقليل أضراره من خلال ابتكار تقنيات حديثة في سياراتها، تساعد في تفادي الحوادث الضخمة.

وعرضت مجلة "فوربس" الأمريكية، تقريرا صادرا عن معهد دراسات الأمان للطرق السريعة في الولايات المتحدة، عن أحدث التقنيات التي تم ابتكارها حديثًا لزيادة معايير الأمان والسلامة في السيارات، وكان آخرها..

1- الأضواء الخلفية

ابتكار العديد من المؤثرات الضوئية في خلفية السيارة، أسهم في تفادي الحوادث بنسبة 40%، وهو ما أدى إلى خفض نسب الوفيات الناتجة عن اصطدام السيارات نتيجة الوقوف المفاجئ، وهو الأمر الذي قد لا يمهل قائدي السيارات بفرصة كافية لتدارك الأمر.

2- المكابح الآلية
تمثل واحدة من التقنيات الخاصة بالأمان، والتي كشف عنها العديد من الشركات العالمية خلال الفترة الماضية، حيث تعمل على إيقاف السيارة دون إرادة السائق، إذا ما استشعرت خطورة واضحة أثناء السير في الشوارع، وهو الأمر الذي أدى إلى انخفاض الحوادث بنسبة كبيرة في الشوارع الأمريكية.

3- منع التصادم

تخضع المئات من الموديلات الجديدة لاختبارات الأمان والسلامة في العديد من الهيئات الإقليمية المعنية بالأمر، وجميعها يصر على قياس قدرات السيارة على تفادي الاصطدام أو التقليل من حجم آثاره الناتجة على حياة الركاب، ولذلك فإن العديد من الشركات تعمل بشكل مباشر على تطوير تقنيات حديثة تسعى للحيلولة دون تأثير الاصطدامات على حياة الركاب.

4- المكابح

بصورة عامة تظل أجزاء المكابح، هي أهم العناصر التي تحتاج للتطوير الدائم، فابتكار العديد من الأنظمة مثل منع الانغلاق "ABS" والتوزيع الإلكتروني "EBD" ومساعد المكابح "BA"، وتوسيع رقعة انتشارهم في السيارات، أسهم في تقليل معدلات الحوادث على نحو واضح.