loading...

أخبار مصر

النيابة تأمر بحبس 19 شخصا بتهمة ترويج شائعات حول الاختفاء القسري

الاختفاء القسري

الاختفاء القسري



أمرت نيابة أمن الدولة مساء أمس بحبس 19 متهما  15 يوما على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة فى قضية "الاختفاء القسرى" وارتكاب وقائع بث شائعات والترويج لانتشار الاختفاء القسري في مصر وإرسالها إلى جهات أجنبية .

وأسندت النيابة إلى المتهمين على ذمة القضية اتهامات بتأسيس وقيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والإضرار بالأمن القومي ونشر أخبار كاذبة وترويج شائعات، من شأنها الإضرار بالمركز السياسي للبلاد.

وكشف عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين فى تصريحات خاصة لـ"التحرير" تفاصيل التحقيقات فى القضية رقم 900 لـسنة 2017 حصر أمن دولة عليا والخاصة بنشر أخبار كاذبة وإصدار بيانات خاطئة عن "الاختفاء القسري" وأوضح أن أبرز المتهمين فى القضية هو المحامي إبراهيم متولى مؤسس رابطة "المختفين قسريا" وخالد البلتاجي، بالإضافة إلى 17 متهما آخرين من المحافظات.

وقالت التحريات إن حملة الترويج لشائعة الاختفاء القسري تورط فيها أعضاء بالتنظيم الدولي للإخوان عبر أحد قادته الذى قام بدور حلقة الوصل بين مؤسس رابطة المختفين قسريا ومسؤول أممي رفيع المستوى لمساعدة جماعة الإخوان في تشويه صورة مؤسسات الدولة. 

كانت نيابة أمن الدول العليا قد أمرت بحبس إبراهيم متولي، محام، 15 يوما على ذمة التحقيقات في المحضر رقم ٩٠٠ لسنة ٢٠١٧ حصر أمن الدولة العليا. 

وأسندت النيابة إلى إبراهيم متولى اتهامات تتعلق بتوليه قيادة منظمة تأسست على خلاف القانون "رابطة أسر المختفين قسريا" وإشاعة أخبار كاذبة والتواصل مع جهات أجنبية. 
وبمواجهته أنكر الاتهامات المسندة إليه، وعقب انتهاء التحقيقات قررت النيابة ترحيله لسجن شديد الحراسة 2 بمجمع سجون طرة. 
وألقت الأجهزة الأمنية القبض على إبراهيم متولي بمطار القاهرة أثناء توجهه إلى جينيف تلبية لدعوى فريق عمل لجنة المختفين قسريا بالأمم المتحدة وتم ترحيله لنيابة أمن الدولة التى تولت التحقيق.