loading...

مشاهير

أنشأ له «ناصر» مسرحا وحضر أبناء «مبارك» عزاءه.. ما لا تعرفه عن صلاح السقا

الراحل صلاح السقا وأسرته

الراحل صلاح السقا وأسرته



هو رائد مسرح العرائس الذي وهب حياته لإسعاد الأطفال، وفضل أن يشق طريقا لم يسلكه أحد قبله، ليصبح الأب الروحي لفناني مسرح العرائس، ليس في مصر فقط، وإنما في الوطن العربي، الذي استطاع أن يؤسس مسارح للعرائس في عدد من بلدانه، وبذلك استحق عن جدارة لقب "رائد مسرح العرائس في مصر والوطن العربي".

_640x_3954f4b6381631be7cee846247185ec22d2fb5cc298a93ed7d94de497783f9ae


ولد "صلاح الدين عبد العزيز السقا" بمحافظة الدقهلية في 11 مارس 1932، وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة عين شمس، وعمل بالمحاماة، ولكنه لم يستمر فيها لأكثر من عام، إذ قرر الالتحاق بدورة تدريبية لتعليم فن العرائس على يد الخبير "سيرجي أورازوف"، رائد مسرح العرائس في العالم، ليسافر بعدها إلى رومانيا ويحصل على دبلومة في الإخراج المسرحي، تخصص عرائس "ماريونيت"، أي العرائس التي تحركها الخيوط، ثم عاد إلى مصر حصل "السقا" على درجة الماجيستير من معهد السينما، قسم إخراج، في عام 1969.

492

ويعود للمخرج الراحل فضل إنشاء مسرح للعرائس في مصر، بعدما حضر له الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عرضا مسرحيا، ومن ثم قرر إنشاء مسرح للعرائس يكون "السقا" مديرا له، وكانت تلك بداية تدرج المخرج الراحل في عدد كبير من الوظائف الإدارية، مثل رئاسة المركز القومى للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، بجانب إشرافه على مسرح العرائس حتى عام 1992، كما كان وكيل أول وزارة الثقافة، وعضوا بالهيئة العالمية للفنون ومسارح العرائس.

489

أخرج الفنان الراحل عددا من الأعمال الفنية منها: "حسن الصياد، الأطفال يدخلون البرلمان، حلم الوزير سعدون"، إلى أن أقدم أروع أعماله المسرحية على الإطلاق وهي مسرحية "الليلة الكبيرة"، كلمات الشاعر صلاح جاهين، وألحان سيد مكاوي، والتي لا تزال تقدم حتى هذا اليوم على مسرح العرائس.

أسهم صلاح السقا في إنشاء مسارح العرائس ببعض الدول العربية الأخرى، من بينها: سوريا، الكويت، قطر، تونس، والعراق، كما حصل على العديد من الجوائز العالمية والمحلية، منها الدرع المميزة من مهرجان جرش الأردن 1985، والميدالية الذهبية لمهرجان دول البحر المتوسط بإيطاليا 1986.

103611-السقا

أنجب المخرج الراحل كلا من "منى، وأحمد"، لكن كما يقول المثل الشعبي الشهير "اللي خلف ما ماتش"، إذ أكمل "أحمد" مسيرة والده، وجلب له الفخر، حاملا اسم العائلة الذي لمع على "أفيشات" الأفلام التي تحصد أعلى الإيرادات لأن بطلها هو "أحمد السقا"، لذا حين رحل والده "صلاح" في  25 سبتمبر 2010، عن عمر ناهز 78 عاما، بات "أحمد" كالتائه في الصحراء من شدة الصدمة، ورثى والده بقصيدة شعر عنوانها "أبويا السقا مات"، قال فيها: "أبويا السقا مات أبويا السقا راح.. كده يبقوا الأهرامات خوفو وخفرع وبس.. ماعدش فيه صلاح.. ما صلاح السقا مات أبويا السقا مات.. إلخ".

الجدير بالذكر أن عزاء المخرج الراحل حضره كبار الفنانين ونجوم المجتمع، على رأسهم جمال وعلاء مبارك، نجلا الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، إلى جانب كل من: "عادل إمام، حسين فهمي، يحيى الفخراني، لبلبة، نبيلة عبيد، محمد هنيدي، عمرو دياب" وآخرون.