loading...

محليات

أمن الدقهلية يفشل في إقناع أولياء أمور طلاب بفض اعتصامهم

أولياء أمور

أولياء أمور



فشلت محاولات القيادات المنية بمديرية أمن الدقهلية ومركز شرطة ميت غمر، بإقناع أولياء أمور التلاميذ بمدرسة محمد مجدي جبر الإبتدائية بقرية دماص التابعة لمركز ميت غمر بفض تجمهرهم واعتصامهم الذي بدأوه صباح اليوم داخل أسوار المدرسة للمطالبة بصدور قرار من وزير التربية والتعليم بخروج المدرسة الرسمية التجريبية للغات من مباني مدرستهم، مؤكدين عدم ثقتهم في وعود المسئولين بتعليم وأمن الدقهلية الخاصة بنقل المدرسة إلى مقر آخر.

وأعلن أولياء الأمور عن استمرار اعتصامهم داخل أسوار المدرسة حتى تحقيق مطالبهم، خاصة بعد ما وصوفوه بـ"تغول المدرسة الرسمية التجريبية للغات" والتي تستضيفها مباني مدرستهم منذ 4 سنوات لتصبح هي المسيطرة على مباني وملاعب المدرسة، وأيضًا للإعلان عن اعتراضهم على مقترحات تعليم الدقهلية بتحويل مدرستهم إلى فترة مسائية، وأن تكون المدرسة التجريبية فترة صباحية أو نقل أبنائهم لمدرسة صلاح سنبل الابتدائية الموجودة في القرية كفترة مسائية وترك مباني المدرسة تحت سيطرة المدرسة الرسمية التجريبية للغات.

محمد حجاج مدير مدرسة الشهيد محمد مجدي جبر أكد - أن الأهالي قاموا اليوم بالتجمهر داخل أسوار المدرسة ومنعوا بدء  الدراسة، موضحًا أن كل محاولته هو وطاقم الإدارة بالمدرسة والمعلمين لإقناع الأهالي بفض تجمهرهم والبدء في اليوم الدراسي فشلت، مشيرًا إلى أن ما حدث اليوم ناتج عن حالة من انعدام الثقة بين الأهالي والمسئولين نتيجة لعدم الاستجابة لمطالب الأهالي بنقل المدرسة الرسمية التجريبية للغات من داخل مقر مدرستهم.

وأضاف "حجاج" أنه فوجئ بصدور قرار منذ ثلاثة أيام بنقله من إدارة المدرسة إلى ديوان عام إدارة ميت غمر التعليمية دون سبب واضح إلا بعض الاتهامات التي ساقها بعض المسئولين بتحريض الأهالي على التجمهر، مشيرًا إلى أن الدكتور أحمد الشعراوي محافظ الدقهلية قام بإلغاء القرار بعدها بساعات بعد أن تأكد بأنه قرار ظالم وليس له مبرر.

من جهته أوضح عماد البحيري أحد أولياء الأمور، بأنهم مستمرون في اعتصامهم داخل أسوار المدرسة لوقف مخطط سرقة مقر المدرسة وإهداءه للمدرسة الرسمية التجريبية للغات بعد أن فشل المسئولين بتعليم الدقهلية في الانتهاء من إنشاءات مقر تلك المدرسة لمدة 11 عامًا منذ صدور قرار تخصيص الأرض لها.

أولياء أمور1

وتابع استضفنا المدرسة الرسمية التجريبية للغات لمدة أربع سنوات، لكن لن نسمح بتمرير مخطط استيلائها على مباني مدرسة الشهيد محمد مجدي جبر الابتدائية، ولن نسمح بتشريد أبنائنا في مدارس أخرى ولا تحويلهم لفترة مسائية لصالح الضيوف، مشيرًا إلى أن بعض القيادات المنية هددت الأهالي بالاعتقال حال عدم فضهم لاعتصامهم، إلا أن الأهالي مصرون على الاحتجاج حتي الحصول على حقوقهم المشروعة.

وكان أولياء أمور مدرسة الشهيد محمد مجدي جبر قد تجمهروا صباح اليوم داخل أسوار المدرسة ومنعوا بدء اليوم الدراسي، حاملين لافتات "لا للظلم لا للفساد.. عايزين وزير التربية والتعليم" مرددين هتافات "واحد اثنين الوزير فين" وسط محاولات من قيادات إدارة ميت غمر التعليمية برئاسة أحمد والي لإقناع الأهالي بفض التجمهر واستمرار الدراسة، إلا أن الأهالي رفضوا فض التجمهر إلا بعد حضور وزير التربية والتعليم.