loading...

أخبار العالم

لماذا تخشى إيران نتيجة استفتاء كردستان العراق؟

استفتاء إقليم كردستان

استفتاء إقليم كردستان



رغم وجود الأكراد في 4 دول هي طهران وتركيا وسوريا والعراق، فإن أكراد إيران يطالبون باستقلال يماثل ذلك الذي يبديه إخوانهم في إقليم كردستان العراق وربما يزيد.

وحسب تقرير لمجلة "ذا إيكونوميست" البريطانية، اليوم السبت، فإن إيران لديها مخاوف أكثر من غيرها من نتيجة هذا الاستقلال، مضيفة أنه بعد استفتاء المدن الكردية على الاستقلال في العراق يوم 25 سبتمبر، اندلعت احتفالات أعنف عبر الحدود في كردستان الإيرانية.

وأضافت الصحيفة أن إيران تخشى من أن تغري هذه الأحداث أعداءها الدائمين، (السعودية وإسرائيل)، باستخدام دولة كردستان العراقية المستقلة كمنصة لإثارة القلاقل عبر الحدود في إيران.

وفي إبريل الماضي، قتلت جماعة بلوشية داعية للانفصال عن إيران عشرة من حرس الحدود الإيراني، وفي مايو هاجمت ميليشيات من العرب مخفر شرطة بمدينة الأحواز ما أسفر عن مقتل شرطيين.

وتابعت الصحيفة أن جميع الدول المحيطة بكردستان العراق، وهي (إيران، وسوريا، وتركيا، وما يتبقى من العراق العربي)، تخشى من أن يحرض الاستفتاء على عودة الحركة القومية الكردية.

يذكر أن هناك أكثر من مليوني كردي في سوريا، ونحو خمسة ملايين في العراق، وخمسة ملايين آخرين في إيران، و18 مليونًا في تركيا.

جدير بالذكر أن إقليم السلطات الكردية في إقليم كردستان العراق أجرى استفتاءً للانفصال، حيث أيد نحو 90% الانفصال، في الوقت الذي تمارس بغداد ضغوطات، إضافة إلى تهديدات تركيا وإيران وتحذيرات دولية بأن الخطوة الكردية من شأنها إشعال المزيد من الصراعات في المنطقة.