loading...

رياضة عالمية

بعد انخفاض مستوى الكبار.. كيف سيكون مستقبل حراسة المرمى في العالم؟

مستقبل حراسة المرمى

مستقبل حراسة المرمى



يرى البعض أن دائمًا مركز حراسة المرمى من أهم المركز في الفريق بل «نصف الفريق»، سواء في اعتماد بعض المدربين على الطرق الدفاعية مثل (الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي الإنجليزي، أو البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد، أو الأرجنتيني دييجو سمييوني مدرب أتليتكو مدريد من جانب)، ومن جانب آخر المدربين الذين يعتمدون على الطرق الهجومية مثل بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي.

فإذا كان المدربين يعتمدون على الطرق الدفاعية فيتعرض حراس المرمى للكثير من الاختبارت، في المقابل للمدربين الذين يعتمدون على الطرق الهجومية يحتاجون إجادة حارس المرمى لبدأ الهجمة سواء بدقة التمرير الطويل أو القصير.

وتشهد الفترة الحالية ترجع في مستوى العملاق الإيطالي جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس وصاحب الـ(39 عامًا)، وظهر ذلك بشدة خلال مواجهتي الأزوري أمام المنتخب الإسباني والذي شهد استقبال شباكه ثلاثية نظيفة، وتكررت النتيجة خلال مواجهة البيانكونيري لبرشلونة ضمن مواجهات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

كما تشهد الفترة تراجع مستوى إيكر كاسياس حارس بورتو البرتغالي، وريال مدريد السابق، علاوة على تلقى نادي بايرن ميونخ صدمة قوية لإصابة حارسه الأساسي مانويل نوير، وغيابه عن الفريق لمدة قد تصل لـ4 أشهر كاملة، وذلك لتعرضه لإصابة في التدريبات.

وفي ضوء ذلك يستعرض «التحرير» أبرز حراس المرمى المتألقين في أوروبا:

دافيد دي خيا

يعد الدولي الإسباني، حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي، من أبرز وأفضل الحراس في تلك الحقبة، حيث يقدم دي خيا مستوى مميز مع رجال البرتغالي جوزيه مورينيو، حيث إنه لعب هذا الموسم في بالدوري الإنجليزي الممتاز ودوري الأبطال 8 مباريات، لم تستقبل شباكه سوى 3 أهداف فقط، خلال 720 دقيقة.

وأصبح دي خيا صاحب الـ(26 عامًا)، أبرز الحراس المطلوبين داخل أروقة ريال مدريد خلال فترة صيف العام المقبل، إلا أن الصفقة مهددة بالفشل، حيث ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن مانشستر يونايتد يدرس حاليا تمديد عقد دي خيا، والذي ينتهي في 2019 حتى لا يتمكن الملكي من التعاقد معه خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، والتي سيتبقى خلالها في عقده 12 شهرا فقط.

ويرى البرتغالي جوزيه مورينيو، أن دي خيا أفضل حارس مرمى في العالم بالوقت الراهن، ويرغب في الحفاظ عليه، وحرمان ريال مدريد من التعاقد معه، كما أوضحت «إندبندنت» أن دي خيا هو الآخر يشعر بأنه أكثر ارتياحا في الوقت الحاضر مع اليونايتد، عما كان عليه الأمر منذ سنتين، ولذلك سيوافق على التجديد على أن يوقع على عقده الجديد قبل نهاية العام الجاري.

يشار إلى أن دي خيا كان قريبًا من ريال مدريد في 2015 بعد رحيل إيكر كاسياس إلى بورتو البرتغالي، ولكن الصفقة فشلت بسبب تأخر إرسال أوراق حارس مانشستر يونايتد لما بعد إغلاق سوق الانتقالات.

تيبو كورتوا

يقدم الدولي البلجيكي تيبو كورتوا صاحب الـ25 عامًا، وحارس مرمى تشيلسي، أداء مميزًا منذ ظهوره مع أتلتيكو مدريد ثم انضمامه للبلوز، وتشر الأرقام إلى أن كورتوا لعب حتى الآن 9 مباريات بجميع البطولات (الدرع الخيرية والدوري الإنجليزي الممتاز ودوري الأبطال)، بعدد دقائق بلغت 810 دقيقة، استقبلت شباكه خلالهم 7 أهداف.

كيبا اريزابالاجا

الحارس الإسباني الشاب كيبا أريزابالاجا، حارس أتلتيك بيلباو، يعد من أبرز المواهب على الساحة العالمية، وخاض مع الفريق هذا الموسم 5 مباريات بعدد دقائق بلغ 450 دقيقة، استقبلت شباكه خلالهم 6 أهداف.

وبحسب ما كشفته صحيفة (ماركا)، فإن كيبا أريزابالاجا البالغ من العمر (22 عامًا)، مطلوب في ريال مدريد، خاصة وأن عقده سينتهي في يونيو المقبل، حيث إنه يعد من حراس المرمى الواعدين في إسبانيا، بعدما برز في بطولة أمم أوروبا للشباب تحت 21 عامًا، والتي حل فيها منتخب بلاده وصيفا.

جيانلويجي دوناروما 

ترغب العديد من الأندية الكبرى في خطف جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى «إي سي ميلان»، كما أن الدولي الإيطالي رفض في تصريحات تلفزيونية، استبعاد إمكانية الانتقال ليوفنتوس مستقبلا، في الوقت الذي أكد فيه على عدم رحيله إلى إنتر ميلان. 

يُذكر أن تقارير ربطت بين الدولي الإيطالي جيانلويجي دوناروما صاحب الـ(18 عامًا)، ويوفنتوس مستقبلًا، خاصة وأن بوفون قد يعلن اعتزاله كرة القدم بنهاية الموسم الحالي.

جوردان بيكفورد

جوردان بيكفورد حارس مرمى إيفرتون، يبلغ من العمر 23 عامًا، ويعد من أفضل الحراس خلال الموسم الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو ما جعله ينتقل من صفوف سندرلاند إلى التوفيز في صفقة بلغت 25 مليون جنيه إسترليني (31.92 مليون دولار)، قد ترتفع إلى 30 مليون جنيه إسترليني، وفقا لنتائج النادي ومستوى اللاعب.

جان أوبلاك

يعد الدولي السلوفيني جان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو مدريد البالغ من العمر 24 عامًا، محط أنظار العديد من الأندية الكبرى، وتشير الأرقام إلى أن أوبلاك خاض هذا الموسم مع الروخيبلانكوس 8 مباريات في مسابقتي دوري الأبطال والدوري الإسباني، وبلغت عدد دقائق لعبه 720 دقيقة، استقبلت شباكه خلالهم 6 أهداف.