loading...

محليات

العطر السام يثير الرعب في كفر الشيخ.. والتموين: «بندور عليه» (صور)

no title

no title



«التموين» تتلقى خطابا بتواجد عطر سام في الأسواق

حملات التفيش عن العطر القاتل لم تعثر عليه.. وأصحاب المحال: أصابنا الركود

 

أثارت الأنباء عن وجود عطر سام في حالة من البلبلة بين مواطني كفر الشيخ، إذ امتنع البعض عن شراء العطور تخوفا من الوقوع في فخ «العطر القاتل». 

وأبلغ رئيس الإدار المركزية للرقابة التجارية أسامة محمود عن وجود عطر سام بمحلات العطور في كفر الشيخ باسم ريلاكس، مشيرا إلى أنه يؤدي إلى الوفاة بعد 3 أيام. 

بدورها شنت وزارة التموين حملات تفتيشية على الأسواق ومحلات العطور، دون العثور علىى العطر السام. 

وقال المهندس عماد حبيب، وكيل وزارة التموين بكفر الشيخ، إنه شكّل حملات بالتنسيق مع مباحث التموين، ومفتشى التموين والرقابة التموينية، بالمرور على محلات الهدايا والعطور والإكسسورارات والصيدليات، لافتا إلى أنه لم يتم العثور عليه حتى الآن.

وأضاف وكيل وزارة التموين أنه تلقى خطابا طالبهم باتخاذ الإجراءات اللازمة للبحث عن هذا المنتج وسحب عينات منه وإرسالها إلى المعامل المختصة حال العثور عليه، ومنع تداوله واعتبار أن هذا الأمر هام وعاجل حتى يتسنى العرض على وزير التموين والتجارة الداخلية.

ودعا حبيب المواطنين إلى الإبلاغ حال العثور على العطر القاتل كإجراء سريع واحترازي حرصًا على سلامتهم.

من جانبه قال مدحت علام، صاحب محل عطور بكفر الشيخ، إن عطر "ريلاكس" السام غير متواجد في محلات المحافظة نظرًا لارتفاع سعره عن المعتاد وهو ما يعزف عنه الزبون، متابعا: «بنجيب العطور الشعبية عشان رخيصة ومعروفة».

وأوضح علام: «كلنا هنا عارفين بعض وأنا بأكدلك أن الصنف دا مش موجود في المحافظة كلها، ممكن يبقا موجود في القاهرة أو الإسكندرية عشان الناس هناك ممكن تشتريه لو غالي لكن هنا صعب».

"الحال وقف أكثر ماهو واقف".. بهذه الجملة بدأ ياسر بيومي، صاحب محل عطور، حديثه عن حركة البيع والشراء بعد إعلان وزارة التموين عن العطر القاتل، مؤكدًا هو الآخر عدم تواجد هذا العطر لديه أو التعامل فيه لغلاء سعره وعدم شهرته، لافتا إلى أن هناك حملة تموينية قد أتت إليه للتفتيش عن العطر السام ولكنها لم تجد شيئا.

وأضاف بيومي، توجد عطور مغشوشة كثيرة في الأسواق لها أضرار على المدى البعيد، ولا يقوم أحد بالاهتمام بذلك، موضحًا: «إحنا ليه بنشيل بلاوي غيرنا المفروض اللى دخله مصر هو اللي يتحاسب مش احنا».

وطالب محمود عبدالغفار، صاحب توكيل معتمد لإحدى شركات العطور الشهيرة، المواطنين باستئناف حركة الشراء مرة أخرى بعد توقفها تمامًا خلال اليومين الماضيين منذ إعلان التموين عن العطر القاتل.

 وأشار إلى أن أصحاب محال العطور أصبحوا على وشك الإفلاس بسبب غلطة ليسوا هم من قاموا بها وليس لهم دخل فيها، داعيا المسؤولين إلى محاسبة المسؤولين الذين سمحوا بدخول هذا المنتج إلى مصر .