loading...

إقتصاد مصر

وزير المالية: الدين الخارجى لمصر فى معدلات الأمان

عمرو الجارحى وزير المالية

عمرو الجارحى وزير المالية



أكد عمرو الجارحى، وزير المالية، أن الدين الخارجى لمصر يعتبر فى معدلات الأمان مقارنة بالناتج المحلى، مشيرًا إلى أنه يسمح لمصر أيضا بمزيد من السداد خلال السنوات المقبلة.

وأضاف الجارحى، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم، الثلاثاء، بمقر الوزارة، أن مصر لم تتخلف عن سداد التزاماتها للمؤسسات والدول المختلفة منذ نحو 3 عقود ماضية.

وأشار وزير المالية إلى أن الوزارة تعمل بالتعاون مع البنك المركزى المصرى على إدارة الدين العام بصورة تضمن سداد الديون فى مواعيدها.

وفيما يخص الودائع والقروض من الدولة الخليجية، أوضح الجارحى أن هناك اتصالات تجرى ما بين الحكومة والدول الأخرى، على أن يكون السداد خلال العام الجارى أم سيتم ترحيلها إلى سنوات لاحقة، مؤكدًا أن مصر جاهزة فى جميع الأحوال لسداد الالتزامات المقررة عليها.

وكان البنك المركزى قد أعلن ارتفاع حجم الدين الخارجى لمصر ليسجل 79 مليار دولار فى يونيو الماضى، مقابل نحو 55.8 مليار دولار فى يونيو 2016.

وقال البنك إن تمويل هذه الزيادة يتم بنسبة كبيرة من مصادر ذات تكلفة منخفضة وعلى فترات سداد طويلة الأجل، حيث ارتفعت قروض المؤسسات الدولية والإقليمية بمقدار 7.7 مليار دولار، والسندات بقيمة 5.5 مليار دولار، والدين قصير الأجل بمقدار 5.3 مليار دولار.

وأوضح تقرير البنك المركزى أن سياسات الإصلاح الاقتصادى التى اتخذتها الحكومة خلال الفترة الماضية، أسهمت فى خفض الدين المحلى إلى 94.7% من الناتج المحلى الإجمالى، كما أسهمت فى استعادة ثقة المستثمر الأجنبى فى الاقتصاد المصرى، وارتفاع الاحتياطيات الدولية وتخطيه حاجز الـ36 مليار دولار.