loading...

ثقافة و فن

الليلة| العرض الأول لـ«أوغسطينوس ابن دموعها» في «الإسكندرية السينمائي»

صورة من فيلم أوغسطينوس ابن دموعها

صورة من فيلم أوغسطينوس ابن دموعها



تشهد فعاليات الدورة الـ33 من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول حوض البحر المتوسط العرض الأول لفيلم «أوغسطينوس ابن دموعها» المشارك فى المسابقة الرسمية، وذلك بحضور أبطاله من الجزائر وتونس ومصر.

تقيم إدارة المهرجان عرضًا موسيقيا خاصا تحت قيادة المايسترو الجزائري سليم دادة، بحضور أبطال وهم: الفنانة عائشة بن أحمد، والمخرج الدكتور سمير سيف، والفنان التونسي أحمد أمين بن راضي سعد، والفنان الجزائري عماد بن شني، والفنانة الجزائرية بهية الراشدي، والفنانة التونسية نجلاء بن عبد الله، والفنان التونسي علي بن نور.

يتناول الفيلم شخصية الفيلسوف والعالم الديني «أوغسطينوس» من الناحية التاريخية ومدى تأثيره على العالم الغربي وبشكل خاص على المجتمع الروماني، استغرق تصويره أكثر من ثلاث سنوات، نظرًا لاختيار مواقع تصوير متفرقة بين الجزائر وتونس وإيطاليا وفرنسا، هو من إنتاج شركة «ctv» لمالكها عبد العزيز بن ملوكة و«لايت هاوس» لمالكها عماد دبور بدعم من وزارتي الثقافة الجزائرية والتونسية.

«أوغسطنيوس ابن دموعها» بطولة عائشة بن أحمد، وأحمد أمين بن راضي سعد، وعماد بن شني وبهية الراشدى، ونجلاء بن عبد الله، وعلي بن نور، موسيقى تصويرية سليم سدادة، وديكور توفيق الباهي، وأشرف على الإنتاج كمستشار تنفيذى المصري يوسف منصور، سيناريو وحوار سامح سامى، وإخراج الدكتور سمير سيف، وإنتاج عبد العزيز بن ملوكة وعماد دبور، بالإضافة إلى حصوله على دعم من وزارتى الثقافة التونسية والجزائرية.

 مهرجان الإسكندرية السينمائي - أرشيفية

يذكر أن فعاليات الدورة الـ33 من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر المتوسط، بدأت يوم 7 أكتوبر، وتستمر حتى 12 أكتوبر القادم، تحت شعار «السينما والهجرة غير الشرعية»، وذلك برعاية وزير الثقافة الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وتحظى هذه الدورة بمشاركة أفلام مختلفة ومتنوعة بمجمل 80 فيلمًا تمثل 25 دولة حول العالم، بالإضافة إلى مشاركة لفيف من نجوم السينما الإسبانية في التمثيل والإخراج والسينما الفرنسية وباريس عاصمة الفنون.