loading...

ثقافة و فن

4 جوائز لـ«يوم للستات».. أفلام فشلت في شباك التذاكر وأنصفتها المهرجانات

يوم للستات وعلي معزة وإبراهيم والماء والخضرة والوجه الحسن

يوم للستات وعلي معزة وإبراهيم والماء والخضرة والوجه الحسن



معادلة تقديم فيلم يحصد جوائز في المهرجانات السينمائية، وفي الوقت نفسه يحتل مرتبة متقدمة في شباك التذاكر خلال موسم طرحه، هي مسألة لا ينجح كثيرون في الوصول إليها، ورغم رفض العديد من السينمائيين المصطلح المتداول الخاص بـ«فيلم مهرجانات»، إلا أن النتيجة العملية لطرح الأفلام التي سبق وشاركت في مهرجانات وإخفاقها في الإيرادات يؤكد أن الجمهور ما زال مقتنعًا بأن هذه النوعية من الأعمال لن تجد قبولًا لديه، لذا لا يتردد على السينمات لمشاهدتها، وهو ما يُعرض مجموعة منها للظلم، حتى يتم رفعها خلال أيام قليلة من طرحه بدور العرض.

من ناحية أخرى، فإن عددًا من السينمائيين غير مشغولين بمسألة الأرقام التي تحققها أفلامهم، ووصولهم للمركز الأول أو الثاني، قدر اهتمامهم بتقديم فيلم جيد يجذب المشاهد لمتابعته في كل مرة يتم عرضه فيها على الشاشة الصغيرة فيما بعد.. ونرصد في هذا التقرير مجموعة من الأفلام التي نالت اهتمامًا في المحافل والمهرجانات السينمائية في حين لم يحالفها الحظ بشباك التذاكر:

4 جوائز لـ«يوم للستات» وإيرادات ضعيفة

شارك فيلم «يوم للستات» في مجموعة من المهرجانات السينمائية، إذ كان العرض العالمي الأول له في الدورة الـ60 من مهرجان لندن السينمائي، ضمن قسم Debate Strand، فيما كان العرض الأول له بالعالم العربي في الدورة الماضية من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الذي نافس بالمسابقة الرسمية فيه، وحصدت منه الفنانة ناهد السباعي على جائزة أفضل ممثلة، لتقديمها لشخصية «عزة»، فتاة الحيّ البلهاء، فيما نالت ناهد أيضًا مع الفنانتين إلهام شاهين، ونيللي كريم جائزة أفضل تمثيل من مهرجان قازان الدولي للسينما الإسلامية، الذي أقيم في جمهورية تترستان التابعة للاتحاد الروسي.

كما حصد العمل من مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة جائزة المسابقة الكبرى (عصمان سامبين)، التي تسلّمتها بطلة الفيلم ومنتجته إلهام شاهين ومخرجته كاملة أبو ذكرى، وأعلن أمس الاثنين عن فوز الفيلم بجائزة أفضل سيناريو في مهرجان السليمانية الدولي للأفلام بالعراق.

ولكن كل هذه الجوائز لم تخف الإيرادات الضعيفة التي حققها «يوم للستات» في شباك التذاكر خلال طرحه في نهاية العام الماضي، وحتى شهر فبراير من العام الجاري، وصلت إلى مليون و300 ألف جنيه.

يذكر أن الفيلم بطولة إلهام شاهين، نيللي كريم، فاروق الفيشاوي، محمود حميدة، ناهد السباعي، أحمد الفيشاوي، إياد نصار، ومجموعة كبيرة من النجوم.

جائزة أفضل ممثل لم تشفع لـ«علي معزة وإبراهيم»

الاحتفاء الكبير الذي قوبل به صنّاع فيلم «علي معزة وإبراهيم» بعد حصد بطله جائزة أفضل ممثل، بعد مشاركة العمل بمسابقة المهر الطويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي، لم يجد نظيره وقت عرض الفيلم في السينمات خلال شهر أبريل الماضي، إذ استمر طرحه لمدة 5 أسابيع، حقق خلالها 252 ألفًا و171 جنيهًا، ودفعت هذه الإيرادات الضعيفة أصحاب دور العرض لرفعه منها، لإتاحة الفرصة لأفلام شم النسيم.

كما حصد الفيلم، أمس الثلاثاء، في ختام مهرجان مالمو السويد، جائزة بجائزة أفضل فيلم روائي طويل، قيمتها 20 ألف كورونا، وتسلم الجائزة مخرج الفيلم شريف البنداري.

الفيلم بطولة علي صبحي، أحمد مجدي، سلوى محمد علي، ناهد السباعي، وهو من إخراج شريف البنداري، وتأليف أحمد عامر عن قصة سينمائية لإبراهيم البطوط.

توليفة السبكي لم تنجح مع «الماء والخضرة والوجه الحسن»

شارك المخرج يسري نصر الله بفيلمه «الماء والخضرة والوجه الحسن» في مجموعة من المهرجانات، منها لوكارنو السينمائي السويسري، ومهرجان تورنتو السينمائى، و«عنابة» للفيلم المتوسطي بالجزائر، كما تم اختياره ليكون فيلم افتتاح مهرجان تطوان الدولى للسينما المتوسطية في دورته الأخيرة.

لكن أمام هذه المشاركات لم يفلح العمل في تحقيق أكثر من مليون ونصف المليون جنيه خلال شهر من طرحه، إذ استقبلته دور العرض يوم 7 أغسطس الماضي، واستمر طرحه حتى الأسبوع الأول من سبتمبر، وهو ما أرجعه منتج العمل أحمد السبكي وقتها، إلى أن موسم طرحه لم يجذب جمهورًا كثيفًا على السينما على عكس مواسم الأعياد وشم النسيم.

يأتي ذلك رغم محاولة «السبكي» إضافة بعض لمساته على العمل كوضع أغنية «قلبي إلا أنت» لمحمود الليثي، ضمن أحداث العمل السينمائي، لكنها لم تستقطب الجمهور على عكس أعماله الشعبية.

الفيلم بطولة ليلى علوى، ومنة شلبى، وصابرين، وباسم سمرة، وأحمد داود، ومحمد فراج، وأنعام سالوسة، ومن تأليف أحمد عبد الله، ويسرى نصر الله، وإخراج يسرى نصر الله.