loading...

محليات

نواب المنيا يحتلون منابر المساجد لشرح إنجازاتهم (صور)

النائب داخل المسجد

النائب داخل المسجد



كشف مصدر بمديرية أوقاف المنيا أن عددا من الأهالي تقدموا في الفترة الماضية بشكاوى ضد نواب برلمانيين اتهموهم خلالها باستخدام المساجد في الدعاية الشخصية لإنجازاتهم ومناقشة أمور لا علاقة لها بالدين من قريب أو من بعيد.

وأوضح المصدر، الذي رفض نشر اسمه، في حدسث لـ"التحرير" أن القانون يحظر استخدام المساجد في الأمور السياسية أو الترويج والدعاية الشخصية حتى لو كان الأمر يخص البرلمانيين. 

وأضاف المصدر أن عددا من ساحات المساجد باتت مفتوحة على مصراعيها لعقد لقاءات جماهيرية بين النواب وأبناء دوائرهم، مشيرا إلى أن أحد البرلمانيين صعد فوق منبر أحد المساجد وألقى خطبة تدور عن جهوده وإنجازاته تحت القبة.

ورفض المصدر الإجابة عن سؤال حول مصير الشكاوى ضد النواب الذين استخدموا ساحات المسجد في الدعاية لإنجازاتهم السياسية؟ قائلا: «مليش دعوة» 

وتوصلت «التحرير» إلى أن النائب البرلماني إيهاب عبدالعظيم عقد لقاءً جماهيريا داخل أحد المساجد في المركز، ناقش خلاله الخدمات التي يحتاجها المركز، وذكر إنجازاته بعد تجمع العشرات من أهالي مركز مغاغة حوله داخل المسجد.

وذكرت مصادر أن نائب المنيا المخضرم العقيد أشرف جمال، يعقد جلسات تجمعه بالعشرات من أهالي دائرته كل جمعة داخل العديد من المساجد بمدينة المنيا، مشيرة في نفس الوقت إلى أن النائب له مكتب لخدمة الجماهير يديره مدير وطاقم إداري وكائن في حي الإخصاص، ورغم ذلك فإنه يعتبر المسجد هو المكان الأهم في لقاءاته الجماهيرية.