loading...

برلمان

فؤاد يتراجع عن الاستقالة.. والسويدي يطالبه بالاعتذار إلى المجلس

النائب محمد فؤاد

النائب محمد فؤاد



أعلن النائب محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، عن التراجع في طلب استقالته من البرلمان الذي سبق وتقدم به.

وقال فؤاد، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الإثنين، إن استقالته من البرلمان «لم تكن مزايدة أو بحثا عن الشو الإعلامي» وأضاف أنه «لم أتوقف عن ممارسة العمل النيابي احتراما للبرلمان، ولمن انتخبوني».

وأضاف أنه «لم أنكر نشاط ومجهود البرلمان ولم أتطرق إلى الجانب التشريعي، لأن المجلس يقوم بدوره على أكمل وجه»، وتابع: «شرفت بالتعامل مع النواب في اللجان النوعية»، موضحا أنه تراجع عن الاستقالة «لما لمسته من رئيس المجلس وتفهم من الزملاء بالبرلمان، واحتراما لرغبة المواطنين الذين اختاروني لأكون صوتهم داخل مجلس النواب».

وقال النائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، إن تقدم النائب محمد فؤاد عضو المجلس عن حزب الوفد، بطلب استقالته من البرلمان، كان نتيجة «ثورة غضب وفي وقت ملتهبة فيه المشاعر، ولكننا لا بد أن نعود للعقل والحكمة»، مضيفا أنه «باسمي وباسم الحزب أطالب المجلس بقبول طلب النائب بالعدول عن الاستقالة».

وأكد النائب محمد السويدي، رئيس ائتلاف دعم مصر، أن البرلمان «في حالة حرب والهروب منها أمر غير مقبول»، مشيرا إلى أن بعض النواب لهم أعذار في تقديم الاستقالة، ووصف تراجع النائب محمد فؤاد، بالشجاع، مطالبا بضرورة أن يعلن النائب تراجعه عن أسباب الاستقالة، خصوصا فيما يتعلق بالإساءة للمجلس.

وشدد النائب على ضرورة أن يقدم النائب اعتذارا عما بدر منه في اتهامات موجهة للنواب، وأن يعلن أن أسبابه للاستقالة قد زالت.