loading...

إقتصاد مصر

بالأرقام.. تعرف على تطور نصيبك من الدين الخارجي قبل وبعد التعويم

بالأرقام.. تعرف على تطور نصيبك من الدين الخارجي قبل وبعد التعويم


أعلن البنك المركزى المصرى ارتفاع متوسط نصيب الفرد من الدين الخارجى، ليصل إلى 812.3 دولار، بنهاية يونيو الماضى، وهو ما يعادل نحو 14.4 ألف جنيه نظرا لسعر صرف الدولار الحالى والذى يبلغ نحو 17.70 جنيه.

ووفقا لتقرير المركزى، فقد ارتفع نصيب المواطن فى الديون الخارجية بنسبة بلغت نحو 31.4% منذ قرار تعويم الجنيه فى نوفمبر الماضى، وذلك نتيجة توسع الحكومة فى سياسة الاقتراض من الخارج لسد عجز الموازنة وتعزيز حجم الاحتياطى من النقد الأجنبى.

وقرر البنك المركزى المصرى فى 3 نوفمبر الماضى، تحرير سعر صرف الجنيه، والتسعير وفقا لآليات العرض والطلب، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزى فى تحديده بشكل مباشر أو بأى صورة، وإنما يتم تحديد سعره تلقائيا فى سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب، التى تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية، ولأول مرة تم تخفيض قيمة الجنيه المصرى بنسب 48%.

الدين 1

ويعرف نصيب الفرد من الدين الخارجى بأنه مؤشر يعبر عن مدى ارتفاع الدين الخارجى قياسا إلى عدد السكان، ولا يعنى أن المواطن هو من يتحمل سداده بشكل شخصى.

ووفقا لبيانات البنك المركزى فقد ارتفع حجم الدين الخارجى ليصل إلى 79 مليار دولار بنهاية يونيو الماضى.

ونعرض فى هذا التقرير تطور نصيب الفرد من الديون الخارجية قبل وبعد التعويم:

Capture

سبتمبر 2015: سجل نصيب الفرد من الدين الخارجى نحو 474.3 دولار (إجمالى الديون 46.1 مليار دولار).

ديسمبر 2015: سجل نصيب الفرد من الدين الخارجى نحو 491.2 دولار (إجمالى الديون 48 مليار دولار).

يونيو 2016: سجل نصيب الفرد من الدين الخارجى نحو 573 دولارا (إجمالى الديون 55.8 مليار دولار).

سبتمبر 2016: سجل نصيب الفرد من الدين الخارجى نحو 618.2 دولار (إجمالى الديون 60.2 مليار دولار).

ديسمبر 2016: سجل نصيب الفرد من الدين الخارجى نحو 691.9 دولار (إجمالى الديون 67.3 مليار دولار).

مارس 2017: سجل نصيب الفرد من الدين الخارجى نحو 759.4 دولار (إجمالى الديون 73.9 مليار دولار).

يونيو 2017: سجل نصيب الفرد من الدين الخارجى نحو 812.3 دولار (إجمالى الديون 79 مليار دولار).

الدين