loading...

إقتصاد مصر

هل يستطيع المواطن أن يعيش بـ482 جنيها شهريا؟ (إنفوجراف)

أبو بكر الجندي رئيس جهاز التعبئة والإحصاء

أبو بكر الجندي رئيس جهاز التعبئة والإحصاء



تصميم: أسماء فتحي

قال اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، إن المواطن يستطيع أن يعيش بمبلغ 482 جنيها شهريا، وهو كاف للمسكن والمأكل والمواصلات.

وأضاف الجندى، في أكثر من مناسبة، آخرها خلال ظهوره مع الإعلامي جابر القرموطي في برنامج "مانشيت"، أن هذا الكلام مبني على دراسات لأساتذة تغذية، وتكفى للمواد التى تبقى المواطن على قيد الحياة.

ووفقًا لهذه التصريحات، فنجد أن هذا المبلغ يكفى الفرد فى حالة الاستغناء عن اللحوم والدواجن واستبدالها البروتين النباتى الناتج من الفول واللبن والجبن بها.

وفى حالة تقسيم مبلغ 482 جنيها على 30 يوما، سنجد أن متوسط المبلغ الذى ينفقه الفرد يبلغ 16 جنيها يوميا، وهو من أجل المأكل والمسكن والمواصلات.

ولكن يبقى السؤال المنطقي: كيف يعيش المواطن المصرى بهذا المبلغ شهريا؟، ونحاول في السطور التالية القياس على أقل مستوى معيشة لمواطن مصري في الشهر، وقررنا تقسيم هذا المبلغ 482 على شهر للمأكل والمسكن والمواصلات.

أولا: بالنسبة للمأكل

الفطور: يتراوح سعر الساندويتش من عربة الفول ما بين جنيه و1.5 جنيه، ففى حالة شراء المواطن رغيفا واحدا سيدفع 3 جنيهات، وبحسابه فى الشهر تصبح تكلفته 90 جنيها، علما بأن سعر طبق الفول على العربية في الشارع يتراوح بين 7.5 و15 جنيها.

تكلفة الغذاء

الغداء: فى حالة الاستغناء عن اللحوم والدواجن، فالمواطن يستطيع شراء علبة كشرى والتى يبلغ أقل سعر لها فى المحلات حاليا 10 جنيهات، وبحساب تكلفة ذلك فى الشهر فإنها تكلف الفرد 300 جنيه.

العشاء: يستطيع المواطن الاستغناء عن وجبة العشاء نهائيا، ولكن فى بعض الأحيان لكى يكتسب البروتين والكالسيوم فهو بحاجة لشرب اللبن، فيكفى كوب من الزبادى والذى يبلغ متوسط سعره حاليا نحو 2.5 جنيه وبحسابه شهريا تصبح تكلفته 75 جنيها.

وبحساب تكلفة المأكل السابقة شهريا نجد أنها تكلف الفرد نحو 465 جنيها، وذلك فى حالة الاستغناء عن مصادر اللحوم والدواجن والأسماك، وبالتالي يصبح المتبقى من المبلغ 17 جنيها فقط، فهل يصبح كافيا للمسكن وللمواصلات؟.

تكلفة الغذاء شهريا

ثانيا: المسكن

متوسط ايجار السكن

يختلف إيجار السكن شهريا من مكان لآخر، ففى حالة السكن بالمناطق الشعبية أو العشوائيات يبلغ أقل سعر إيجار لغرفة على سبيل المثال نحو 200 جنيه بدون إيجار مرافق مثل الكهرباء والمياه والغاز والتي سيكون متوسطها نحو 100 جنيه، أما فى حالة عيش المواطن بمنطقة أقل من المتوسط فيبلغ أقل سعر إيجار لشقة غرفة وصالة مثلا نحو 500 جنيه، بينما يتراوح سعر إيجار السكن فى منطقة متوسطة ما بين 800 إلى 1000 جنيه شهريا، بينما يتراوح سعر إيجار السكن فى شقة بمنطقة فوق المتوسطة ما بين 1200 إلى 2000 جنيه، وبالتالى فالمبلغ المتبقى للمواطن للمسكن والمواصلات لا يكفى أى شيء.

متةسط ايجار السكن حسب المنطقة

ثالثا: المواصلات

يبلغ متوسط أجرة الأتوبيس العام أو الميكروباص حاليا نحو 2 جنيه، وفى حالة استخدام المواطن مواصلتين للذهاب إلى العمل فتكلفه نحو 4 جنيهات ذهابا فقط، وبحساب الذهاب والعودة تكلفه 8 جنيهات يوميا، وفى حالة حساب تكلفة المواصلات شهريا نجدها تصل إلى 240 جنيها، وذلك فى حالة استخدام المواصلات العامة للذهاب والعودة من العمل فقط بدون القيام بأعمال أخرى أو الذهاب إلى أماكن إضافية أو حتى زيارة الأسرة والسفر.

 

إجمالى التكلفة الشهرية

وبحساب التكلفة النهائية للمأكل والمسكن والمواصلات التى يستطيع أن يعيش بها المواطن، وبالاستغناء عن كل سبل المعيشة المتوسطة وأقل من المتوسطة في كثير من الأحيان، فإننا سنجد أن أقل تكلفة تصل إلى نحو 1205 جنيهات شهريا، أى أن هذا المبلغ يمثل قرابة 3 أضعاف المبلغ الذي حدده رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء بواقع 482 جنيها، وبالتالى تظل أرقام المسؤولين بعيدة تماما عن الوضع الحقيقى الذى يعيشه المواطن على أرض الواقع.

إجمالى تكلفة المعيشة شهريا