loading...

ثقافة و فن

4 عوامل جمعتهما.. هل يعيد «سرى للغاية» أسطورة «الكنز»؟

الكنز وأبطال فيلم سري للغاية

الكنز وأبطال فيلم سري للغاية



لم يعد هناك أحد يهتم بالأفلام التي تحمل اسم بطل واحد، إذ فرضت البطولات الجماعية نفسها على الساحة الفنية مؤخرًا، وأخذ النجوم يبحثون عن أعمال تضيف لهم دون النظر إلى حجم الدور، وأصبح الجمهور ينجذب إلى الأفيش الذي يضم أكثر من نجم، ويعد فيلم «الكنز» أحد تلك الأعمال التي ضمت كوكبة كبيرة من نجوم الصف الأول وحقق نجاحًا كبيرًا.

ويأتي فيلم «سرى للغاية» ليسير على خطى «الكنز»؛ من حيث جمعه عددا ضخمًا من النجوم وضيوف الشرف الذين يفعلون ذلك للمرة الأولى، كما يضم عناصر مشتركة، إذ يشارك محمد رمضان وأحمد رزق، بالإضافة إلى الميزانية الضخمة المخصصة للعملين، فضلًا عن ضم أجيال سينمائية مختلفة في عمل واحد، ومن خلال «التقرير» نستعرض كيف التقى الفيلمان في نقاط مشتركة..

1- صناع الفيلم.. وحجم الدور

يحمل «سري للغاية» توقيع الكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد، الذي يعد أحد الأعمدة التاريخية في السينما المصرية، مما جعل ذلك سببًا في قبول النجوم أدوارًا صغيرة، ولكن بأفلام تبقى في ذاكرة السينما المصرية، ويضم الفيلم أكثر من 50 نجمًا بعضهم ضيوف شرف على رأسهم الفنان عادل إمام.

ويعد «الكنز» عملًا سينمائيًا ضخمًا يحمل توقيع المخرج الكبير شريف عرفة وسيناريو عبد الرحيم كمال، اسمان جذابان لأى ممثل لكي يعمل معهما، ذلك المخرج الذي يحمل خبرة وتاريخا طويلا بالسينما، لذلك صنف الفيلم ضمن الأعمال التي تسجل شهادات ميلاد وبطاقات تعريفية جديدة للنجوم المشاركين؛ مما جعل الفيلم يضم عددًا كبيرًا من نجوم الصف الأول والشباب والكبار.

2- التوثيق.. الحقب الزمنية

العملان يحملان طابعا تاريخيا، ويوثقان لحقب زمنية مختلفة، حيث تقع أحداث «الكنز» فى ثلاثة عصور، الفرعوني، والعصر المملوكي، والنصف اﻷول من القرن العشرين، وتنتقل الأحداث حول فساد وسطوة بعض رجال الدين عبر العصور، على السلطة والتعاملات المزيفة والسيئة مع الشعب، وكيفية إقحام الدين في السياسة من أجل الحصول على مناصب، خصوصًا أن هناك رجال دين تعمدوا التلوين والتزييف في هذه الحقبة الزمنية لكي يكونوا هم الأقوى ويحافظوا على مراكزهم.

بينما يوثق «سرى للغاية» للأحداث السياسية التي وقعت في مصر خلال الفترة من ثورة 25 من يناير 2011، وانتهاء بثورة 30 من يونيو 2013، وما تعرضت له مصر من محن خلال هذه الفترة.

3- نجوم الصف الأول والشباب

يشارك في بطولة فيلم «سرى للغاية» كل من أحمد السقا، ومحمد رمضان، وعمرو يوسف، ومحمود حميدة، وروجينا، وإيمان العاصي، وأشرف زكي، ونبيل الحلفاوي، ومحمد رياض، وأحمد رزق.. وغيرهم من النجوم، ويتضمن العمل مشاهد دبابات حقيقية، ووجهت الشركة الإنتاجية مصر للسينما ميزانية ضخمة للفيلم.

كما انضم الفنان عادل إمام كضيف شرف، ويظهر في مشهد عبارة عن مؤتمر صحفي لعبد الفتاح السيسي ويحضره الممثل المصري بشخصيته الحقيقية، وتعد هذه هى المرة الأولى له التي يظهر فيها ضيف شرف.

ونجح شريف عرفة في ضم عدد كبير من نجوم الصف الأول والشباب والكبار بفيلم «الكنز» من بينهم: محمد رمضان، ومحمد سعد، وهند صبري، وأمينة خليل، وروبي، وأحمد رزق، وهاني عادل، وهيثم أحمد زكي، ولبنى محمود، وسوسن بدر، وعبد العزيز مخيون، ومحمد محمود عبد العزيز، ومحيي إسماعيل، وجميل برسوم، وأحمد حاتم، وعباس أبو الحسن، وأحمد أمين.

4- أدوار جديدة ومختلفة

يظهر أحمد السقا خلال أحداث «سرى للغاية» بشخصية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأحمد رزق بشخصية محمد مرسي، بينما يجسد أحمد بدير شخصية بارزة بجماعة دينية، ومحمد رمضان بشخصية جندي مجند خلال الأحداث، ومعاناة الشاب الجندي الذي واجه فترة 25 يناير وما بعدها، ونبيل الحلفاوي يجسد شخصية المشير محمد حسين طنطاوي، وأشرف زكي في دور عصام العريان، الفيلم من إخراج محمد سامي.

على الرغم من أن هناك عددا من الفنانين لم تكن أدوارهم كبيرة بفيلم «الكنز»؛ لكنها تعد شهادة ميلاد جديدة لبعض النجوم، وتعد أدوارهم بمثابة إعادة اكتشاف لهم، حيث اعتبر محمد سعد مفاجأة «الكنز»، إذ يجسد دور «بشر الكتاتني» رئيس البوليس السياسي خلال حكم الملك فاروق، وهو ذو شخصية صارمة منضبطة، هذا الدور شهادة ميلاد جديدة لـ«سعد»، بعد تخلصه من شخصية «اللمبي» التي ظهرت للمرة الأولى على يد المخرج شريف عرفة، أيضًا في فيلم «الناظر» منذ 17 عامًا.

ونجح محمد رمضان بإطلالة مختلفة وأداء متميز، لفت إليه أنظار جمهور إليه، بعد أن كان قد وضع اسمه على رأس قائمة حظر سوداء شديدة الحراسة، نظرًا لعدم توافق ما يقدمه مع ما يبحثون عنه من رسائل وقيم فنية هادفة، حتى جاء «على الزيبق» وقلب كل الموازين، لتقدمه في ثياب رجل شجاع يعادي التملق ويحارب الظلم والطغاة وينصر المظلوم، ذلك البطل الشعبي المناضل الذي تحاكي به التراث المصري، كنموذج نجح في تحقيق قيمة العدل في ظل الفساد المتوغل إبان العثمانيين، وغيرهم من النجوم البارزين أحمد رزق وهند صبري.