loading...

رياضة مصرية

4 أسباب أبعدت الأهلي عن التتويج بالنجمة التاسعة

الأهلي و الوداد

الأهلي و الوداد



فشل النادي الأهلي، في التتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا، بعدما خسر أمام نادي الوداد البيضاوي المغربي، بهدفين مُقابل هدف، مجموع لقائي الذهاب والإياب، حيث تعادل المارد الأحمر في برج العرب بنتيجة 1/1، بينما خسر في الدار البيضاء 1/0. 

أسباب عديدة تسببت في عدم تتويج المارد الأحمر بالنجمة التاسعة يقدمها «التحرير» في التقرير التالي: 

أخطاء دفاعية ساذجة

عانى خط دفاع النادي الأهلي بصورة واضحة، على مدار البطولة تحديدًا من دور الثمانية، حيث استقبلت شباك الأهلي في 6 مباريات 9 أهداف من ضمنهم 5 أهداف في مصر.

ولم ينجح حسام البدري، في إجاد حل لردع هذا التخبط الدفاعي والذي كان واضحا بالتحديد منذ بداية دور الثمانية، وبالذات منذ خروج أحمد حجازي، مدافع المارد الأحمر، لإعارة لمدة عام في صفوف نادي ويست بروميتش الإنجليزي.

غياب السيناريو البديل

ظهر لاعبو النادي الأهلي، بعد هدف التقدم من جانب الفريق المغربي في حالة "توهان" مع عدم معرفة دور كل لاعب من بعد تلقي هدف التأخير، وبدى واضحا أن الجهاز الفني بقيادة حسام البدري، ركز على كيفية خلق الفرص أو تسجيل هدف، وتجاهل لحظة تلقيه هدف عكس سير المباراة.

تبديلات غريبة 

ظهر أحمد فتحي، لاعب الأهلي كمحرك رئيسي في خط الوسط من حيث التسليم والتسلم، والخروج من الثلث الدفاعي إلى الثلث الهجومي، مع غياب مُلفت لعمرو السولية.

ولم يتعامل "السولية" مع "بن شرقي" لاعب الوداد في كرة الهدف بشكل صحيح، حيث راوغ الأخير لاعب الأهلي بسهولة ليرسل كرة عرضية نجح وليد الكارتي في إحراز هدف التقدم منها.

ولكن أجرى حسام البدري، تبديلا غريبا بخروج "فتحي" وظل طول المباراة متمسك بالإبقاء على السولية في الملعب، بالرغم من عدم ظهوره بالشكل المطلوب.

مسلسل إهدار الفرص لا ينتهي

أهدر لاعبو النادي الأهلي، العديد من الفرص السهلة طوال مجريات اللقاء، إذ نجحوا في خلق الفرص بسهولة ولكن لم ينجحوا في إنهائها بشكل ناجح.

وظهر الأحمر في مباراتي الذهاب والإياب عاجزًا عن ترجمة الفرص الكثيرة لأهداف تمنحه الأفضلية، الأمر الذي أكد حسام البدري، المدير الفني للأهلي، في العديد من اللقاءات أنه مُجرد سوء توفيق.