loading...

أخبار العالم

محتجون يعطلون خطوط القطارات في برشلونة

مظاهرات في برشلونة

مظاهرات في برشلونة



أغلق متظاهرون، اليوم الأربعاء، الطرق وخطوط القطارات متسببين بشل حركة المرور إثر إضراب دعت إليه نقابة مؤيدة لانفصال كتالونيا عن إسبانيا.

وهتف الانفصاليون "حرية.. حرية"، بعدما أغلقوا خطوطا في محطة جيرونا مطالبين بالإفراج عن القادة الانفصاليين المعتقلين.

ووقف مئات المضربين أمام كاتدرائية ساغرادا فاميليا في برشلونة اليوم، والتي أغلقت أمام الزوار، وفق فرانس برس.

يذكر أن أكبر نقابتين إسبانيتين لم تؤيدا التحرك الذي حشد أعدادا أقل مقارنة بآخر إضراب عام في المنطقة في الثالث من أكتوبر الماضي.

وأعلن متحدث باسم وزارة الداخلية أن المشاركة في الإضراب كانت "محدودة" باستثناء قطاع التعليم حيث شهد مشاركة نحو 30% من المدرسين.

وقال ألبير ريفيرا، رئيس كتلة حزب «سيودادانوس»، أكبر حزب معارض للانفصاليين، أمام النواب في مدريد: «اليوم، يتعرض ملايين الكاتالونيين للابتزاز».

من جهته، حذر رئيس الوزراء ماريانو راخوي من خطر "إفقار" المنطقة بعد أن نقلت أكثر من 2000 شركة مقراتها إلى خارج كتالونيا خلال شهر، في الوقت الذي سجل فيه القطاع السياحي تباطؤا.

من المهم الإشارة إلى أن المحكمة الدستورية أبطلت، الأربعاء، إعلان الاستقلال الأحادي الذي صوّت عليه برلمان كتالونيا في 27 أكتوبر مستندا إلى نتائج استفتاء الأول من أكتوبر الذي أجراه الانفصاليون رغم حظره.

وأظهرت أرقام الحكومة الإقليمية أن 90% من المشاركين في الاستفتاء أيدوا استقلال كتالونيا مع نسبة مشاركة بلغت 43%.

وردت حكومة مدريد بوضع الإقليم تحت وصايتها داعية إلى تنظيم انتخابات إقليمية في 21 ديسمبر 2017، مع إقالة حكومة بوتشيمون، الأمر الذي وصفه رئيس إقليم كتالونيا المقال كارليس بوتشيمون بأنه "انقلاب".