loading...

محليات

صياد يروي لحظات الرعب لانتشال جثث 7 تلاميذ غرقوا بترعة المحمودية

أعمال انتشال جثث الضحايا

أعمال انتشال جثث الضحايا



صباح أمس السبت، ودع أولياء أمور 7 تلاميذ أبنائهم في طريقهم إلى المدرسة، لكن لم يتوقعوا أنه سيكون اللقاء الأخير، بعد مصرعهم غرقا إثر انقلاب "توك توك" كان يقلهم في ترعة المحمودية.

حسن مرسي، صياد، شارك في عملية انتشال جثث التلاميذ السبعة من الترعة التي يصل عمقها نحو 8 أمتار "أصعب يوم في حياتي.. أطفال غرقانة ومحدش عارف ينقذهم"، يقول إنه أثناء دوران التوك توك للخلف، حدث عطلا في المكابح "الفرامل"، فاختلت عجلة القيادة بيد قائده، مما أدى لانقلابه في الترعة.

received_10155649988901125

تجمع الأهالي بعد سماع أصوات صراخ الأطفال، لكن لم يجيد غالبيتهم السباحة، ليقرر "حسن" القفز في الترعة، وتمكن من انتشال طفلين كانا قد فارقا الحياة.

ويشير أحد المشاركين في انتشال جثث التلاميذ إلى أن قوات الإنقاذ أنقذت أحد الطلاب، وانتشلت جثث باقي الضحايا، مختتما حديثه قائلا "الصدمة كانت لسان حال الجميع".

مناوشات بين الأمن والأهالي بالبحيرة

ونظم العشرات من أهالي عزبة مرسي بلبع بمركز دمنهور بماحفظة البحيرة، وقفة احتجاجية، وقطعوا الطريق، اليوم الأحد، مطالبين بإنشاء مدرسة قريبة؛ حفاظا على أرواح أبنائهم الطلاب، وتدخلت قوات الأمن لفض الوقفة، مما دفع الأهالي لرشقهم بالحجارة، مما أدى إلى إصابة رئيس مباحث دمنهور وعدد من الجنود.

وشيّع الآلاف من الأهالي، اليوم، جثامين 7 تلاميذ لقوا مصرعهم غرقا بمياه ترعة المحمودية؛ إثر انقلاب دراجة بخارية "توك توك"، كان يُقلهم فى طريق عودتهم من مدرستهم. 

ضحايا الحادث هم: ملك يسري حسن، حبيبة إبراهيم محمود، أميرة إبراهيم محمود، ملك المرشدي، يارا عماد جمعة، يوسف حمادة جمعة، وملك فتحي السعدي، جميعهم تلاميذ بمدرسة مجمعة زاوية غزال الابتدائية.