loading...

رياضة مصرية

الوجوه الجديدة أمام غانا.. شيكابالا يخطف الأضواء وإكرامي أحد نجوم اللقاء

مصر وغانا

مصر وغانا



أنهى منتخبنا الوطني مشوراه في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بروسيا 2018، بالتعادل أمام غانا، بهدف لكل منهما، في المباراة التي جمعت بينهما اليوم الأحد، بمدينة كيب كوست، ضمن الجولة السادسة والأخيرة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بروسيا 2018.
 
حسم منتخب مصر، تأهله رسميًا لكأس العالم بعدما احتل صدارة المجموعة الخامسة برصيد 13 نقطة، بفارق 4 نقاط عن المنتخب الأوغندي صاحب الوصافة بـ9 نقاط.
 
وكانت المباراة مجرد تحصيل حاصل، لاسيما أن منتخبنا الوطني حسم منتخبنا الوطني تأهله لكأس العالم، من الجولة الماضية، بعد الفوز على المنتخب الكونغولي، بهدفين مقابل هدف.
 
وشارك في هذه المباراة بعض الوجوه الجديدة، حيث ظهر بعضها بأداء مميزًا، بينما قدم الآخر ما عليه في حدود الإمكانيات المتاحة، لاسيما أنه الظهور الأول لهم، لترصد لكم "التحرير" أبرز ما قدموه.
 
-شيكابالا
سجل شيكابالا نجم الرائد السعودي، ظهوره الأول مع المنتخب الوطني، تحت قيادة هيكتور كوبر، حيث كان على عاتقه مسئولية كبرى، خاصة أنه يشارك بدلًا من نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، حيث استطاع شيكا تقديم أوراق اعتماده والإعلان عن نفسه بقوة، بفضل الأداء الرائع الذي ظهر عليه، لا سيما أنه سجل هدف التقدم لمصر، من تسديدة رائعة سكنت شباك منتخب النجوم السوداء.
 
-كريم حافظ
حل كريم حافظ لاعب لانس الفرنسي، في الجبهة اليسرى، حيث قرر هيكتور كوبر، الاعتماد عليه أساسيًا، بدلًا من المصاب محمد عبدالشافي، واستطاع أن يعلن اللاعب الشاب عن نفسه، وسد الثغرات في هذه الجبهة، فضلًا عن التقدم للأمام مع زملائه لتشكيل خطورة على مرمى أصحاب الأرض، لينجح اللاعب في الاختبار الذي وُضع فيه، على الرغم من تخوف بعض الجماهير من وقوعه في أي أخطاء، بسبب قلة خبرته.
 
-سام مرسي
ظهر سام مرسي نجم ويجان الإنجليزي، أساسيًا في تشكيل المنتخب الوطني، واستمر في الملعب حتى نهاية اللقاء، حيث ظهر بمستوى جيد بعض الشيء، لينجح في المهمة التي أسندت له، خاصة أنها المباراة الأولى له بقميص المنتخب في تصفيات المونديال، فضلًا عن أن سوء أرضية الملعب التي لم يعتد اللاعب اللعب عليها، وأثرت على ظهوره بشكل أفضل من ذلك.
 
-عمرو مرعي
شارك مهاجم فريق النجم الساحلي التونسي، لأول مرة بقميص المنتخب الوطني، حيث لم يقدم المطلوب منه بشكل مميز، خاصة أنه لم يشكل أي خطورة حقيقية على مرمى المنافس سوى إجهاد المدافعين، قبل أن يستبدله هيكتور كوبر ويدفع بعمرو جمال مهاجم بيدفيست الجنوب إفريقي بدلًا منه.
 
-شريف إكرامي
رغم أنه كان دائم التواجد في قائمة المنتخب الوطني، فإنه لم يسجل أي مشاركة على الإطلاق طوال التصفيات المؤهلة لكأس العالم، حيث كان الجهاز الفني يعتمد على عصام الحضري بدلًا منه، إلا أنه ظهر أساسيًا في هذا اللقاء، واستطاع أن يدافع عن مرماه ببسالة، بعدما تصدى لأكثر من هجمة محققة، ليؤكد دوره المهم في هذا اللقاء.