loading...

التحرير كلينك

دراسة تحذر: الإجهاد قد يصيبك بالسمنة المفرطة

السمنة

السمنة



حذرت دراسة طبية من الدور السلبي الذي تلعبه كل من الصدمة والإجهاد في زيادة مخاطر المعاناة من البدانة وتراكم الدهون.

فقد قام الباحثون بتحليل بيانات ما يقرب من 22 ألف امرأة في منتصف العمر وكبار السن بهدف تقييم العلاقة بين السمنة والأحداث الصادمة، مثل وفاة الطفل أو التعرض لهجوم جسدي خطي، وكذلك الأحداث السلبية، مثل البطالة طويلة الأمد أو السطو، وكان حوالي 23 في المئة من النساء المدرجات في الدراسة يعانين من السمنة المفرطة.

وأظهرت النتائج أن المشاركين في الدراسة الذين أبلغوا عن أكثر من حادثة صادمة، أكثر عرضة للإصابة بالبدانة بنسبة 11 في المئة من أولئك الذين لم يتعرضوا لحدث صادم. وبالإضافة إلى ذلك، كانت النساء اللواتي أبلغن عن أربعة أحداث سلبية أو أكثر خلال السنوات الخمس السابقة أكثر عرضة للإصابة بالبدانة بنسبة 36 في المئة من اللواتي لم يبلغن عن أي أحداث سلبية.

وقال الباحثون إن العلاقة بين الأحداث المجهدة والبدانة كانت أقوى بين النساء اللواتي يتمتعن بمستويات عالية من النشاط البدني، ولكن السبب في ذلك لم يكن واضحا، ومن المقرر أن يعرض التقرير في الاجتماع السنوي لرابطة القلب الأمريكية (أها) في أنهيم بولاية كاليفورنيا.