loading...

أخبار مصر

نجل الشعراوي: الإمام سجد لله بعد النكسة حمدًا على السراء والضراء

الإمام الشعراوى وفريدة الشوباشي

الإمام الشعراوى وفريدة الشوباشي



نفى أحمد الشعراوى نجل الشيخ محمد متولي الشعراوى، ما تردد عبر بعض وسائل الإعلام المختلفة، خلال الساعات الماضية، عن قيام أحفاد الشعراوى بتقديم بلاغ إلى النائب العام ضد الكاتبة الصحفية، فريدة الشوباشى، بسبب إهانتها للإمام الراحل بأنه سجد شكرا لله فى نكسة 67، واصفة إياه بأنه سبب العنف والتطرف الفكرى.

وأكد نجل الشعراوى لـ"التحرير"، أنه لا يليق أن يتطاول البعض على الشيخ الشعراوى، الذى سخر وقضى حياته لخدمة الدين والدعوة بالحسنى والمعروف، مؤكدا أن من يحاول أن يشوه الشعراوى بمثابة من يشرب قطرة من الماء من النهر، أى لن يتأثر الإمام الراحل بأقوال هؤلاء الجهلاء، على حد تعبيره.

وأوضح الشعراوى، أن سجدة الإمام الراحل بعد النكسة ليس من باب الفرحة، كما يحاول البعض أن يروج بل من باب شكر الله فى السراء والضراء، مؤكدا أن الجميع يعلم وعلى يقين، حب الشعراوى للوطن وللدين.

وشدد على أن البعض يعانى من حالة تهميش وغياب عن الأضواء، فيرى فى الهجوم على الشعراوى وسيلة قوية للشهرة والفرقعة الإعلامية، منوها بأن كل من هاجمه سعى إلى الشهرة، وبالتالى دائما ما تفضل عائلة الشعراوى عدم إعطاء الفرصة للخصوم بالنزول للرد عليهم، لأن المجتمع والعالم الإسلامى يعلم قدر ومكانة الشعراوى، التى ملأت قلوب المسلمين بالحب والتسامح بالتفسير البسيط للقرآن والدعوة بالموعظة الحسنة، وليس بالعنف والتطرف، كما يتردد على أفواه المغرضين والحاقدين، على حد تعبيره.

واستندت الشوباشي إلى تسجيل قديم منسوب للشيخ الراحل كشف فيه عن موقفه الشخصى من نكسة 67 ونصر أكتوبر 73، وذلك بالتأكيد على أنه كان بالأراضي السعودية عندما نشبت حرب أكتوبر، بينما كان بالجزائر إبان نكسة 67.

ويظهر مقطع الفيديو للشعراوى، حينما سأله المذيع طارق حبيب، عن استقباله للنكسة والانتصار، قائلا "إنه استقبل الاثنتين نكسة يونيو ونصر أكتوبر استقبالا واحدا مع اختلاف الدوافع، وسجد لله شكرا في المرة الأولى، لأننا لو نصرنا ونحن في أحضان الشيوعية، لأصبنا بفتنة في ديننا، فربنا نزهنا".

أما في المرة الثانية فقد سجد على حد تعبيره "لأننا انتصرنا ونحن بعيدا عن الشيوعية، وشيء آخر أنها استهلت بالله أكبر، وأنا أعلم من كان يجهز لهذه الشعارات وهو اللواء عبد القوي".

وكانت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، قد ظهرت في فضائية "العاصمة"، وقالت فى ردها على هجومها على الشعراوى: "من طعنني طعنة في إحساسي الوطني، من قال إنني سجدت لله شكرا على هزيمة يونيو 1967"، كناية عن الشيخ الشعراوي.