loading...

جريمة

ننشر نص التحقيقات مع مذيعة «المشاغبة» في اتهامها بالاشتراك في بيع طفل

no title

no title



تنشر "التحرير" أهم ما جاء في تحقيقات نيابة شبين القناطر، مع شيماء جمال، مذيعة برنامج «المشاغبة» علي قناة "LTC" على خلفية بلاغ مقدم ضدها من أحمد صابر المحامي، وكيلا عن أسرة طفل أدعت قيام أسرته ببيعه مقابل 5 آلاف جنيه باستخدام طرق احتيالية لنزع الطفل من أسرته واختلاق واقعة بيعه، بحسب ما جاء في البلاغ.

بسؤالها في التحقيقات التي أجريت بإشراف حاتم كشك رئيس النيابة عن ملابسات الواقعة والتهم الموجهة إليها، أجابت: أنا بصفتي مذيعة ومهتمة بمناقشة القضايا الاجتماعية، خلال برنامجي المشاغبة على قناة "LTC" لقيت الإعداد بيبلغني تلقيه رسالة غريبة وملفتة على صفحة البرنامج من شخص يدعى "حازم" حول رغبته في بيع ابنه وبيطالب بالتواصل معاه وكان منطقي أن نحاول كشف حقيقة الأمر والموضوع بالكامل.

س: وكيف تم الاتفاق وما هو المبلغ الذي طلبه والد الطفل؟

ج: تم التواصل مع الشخص صاحب الرسالة وتأكدنا أن الرسالة صحيحة، ووصلنا لـ "حازم" وطالب في البداية بدفع مبلغ كبير في سبيل بيع نجله نظرًا لمروره بظروف صعبة فطالبته بمقابلته في منزله لتخوفي أن يكون الطفل مخطوفا من أسرة أخرى.

وتستكمل: بالفعل ذهبت إلى منزل أسرة الطفل بشبين القناطر وطلبت الأوراق للتأكد من حقيقة نسب الطفل، ووصل التفاوض إلى 15 ألف جنيه مقابل ذلك، لكن تم الاتفاق بشكل نهائي على 5 آلاف جنيه، ووالده وقع إقرارا بخط يده وكافة الحاضرين كانوا موافقين على ذلك.

IMG-20171116-WA0019

س: وما هو مضمون الإقرار؟

ج: بعد أن أكد والد الطفل صحة قواه العقلية وسلامة إرادته، وقع إقرارا بأنه باع ابنه لمن يدفع دون أن يعرف هوية واسم المشتري مقررًا بأن البيع والتنازل ينقل ملكية الطفل لحامل عقد البيع، مقابل المبلغ سالف الذكر، وقال عاوز أعرفكم حاجة "لو الموضوع أتعرف هبلغ أنكم خطفتوا الولد".

س: ومن قام بدفع هذا المبلغ؟

ج: المبلغ يخص إنتاج البرنامج.

س: هل معكِ أية مستندات تنفي تورطك بالنصب على أسرة الطفل؟

ج: أيوة.. معايا فيديوهات على فلاشة تتضمن محادثات وفيدوهات لأسرة الطفل وهي تقوم بالاتفاق معي على قصة البيع بخلاف الإقرار بخط والده بجانب فيديو لأمه وهي ترفض استلام طفلها معلنة بذلك عن رضائها بالبيع.

IMG-20171116-WA0027

س: أنتي متهمة بانتهاك حرمة الأسرة واستغلال فقرهم بهدف تحقيق سبق وشو إعلامي؟

ج: محصلش ولم يحدث أننى انتهكت الحياة الخاصة لوالد الطفل أو أسرته، أنا تعاملت مع الموضوع بحسن نية وتصوير الفيديو كان لتوثيق عملية البيع حتى لا ينكرون بعد ذلك، وكان الهدف هو تسليط الضوء على قضية الإتجار بالأطفال والتحذير من ذلك حتى ولو كان الطفل معاقا أو مريضا "الهدف كان فضح مثل هذه التصرفات المشينة".

س: لكن محضر الشرطة تضمن اتهامك بالنصب على أسرة الطفل بالتكفل بعلاجه لاستدراجهم ثم اختلاق قصة بيعه بعد ذلك والتشهير بهم عبر شاشة التليفزيون؟

ج: محصلش الكلام ده والحقيقة إني طمأنتهم خلال إتمام علمية البيع بالاهتمام به وبعلاجه والفيديو المذاع يتضمن حوارا بيني وبين والد الطفل وأسرته عن أسباب ودوافع إقدامهم على هذا التصرف، الذي يرفضه الشرع والعرف وتم إيداع الطفل بدار رعاية.

س: ما قولك فيما ورد في البلاغات المقدمة للسيد النائب العام من محامي أسرة الطفل، ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية بقيام المدعو "حازم . س" وزوجته "سمر . ع" ببيع نجلهم مقابل مبلغ 5 آلاف جنيه؟

ج: أيوة الكلام ده حصل هما كانوا عايزين يساعدوا الطفل.

س: وماذا حدث بعد عرض الحلقة؟

ج: لقيت محاضر وبلاغات متقدمة ضدي في أكثر من جهة واستدعاء من النيابة بأنني انتحلت صفة مذيعة وقمت بالنصب وانتهكت حرمة أسرة الطفل بعد عرض المكالمات والفيديو الذي يثبت عملية البيع خلال الحلقة التي تم إذاعتها للهدف سالف الذكر.

س: هل لديك أقوال أخرى.

ج: لا.