loading...

ثقافة و فن

انتقل من الطفل للمراهق.. أحمد داش بـ3 وجوه مختلفة في السينما والتليفزيون

أحمد داش

أحمد داش



بعدما ظل أحمد داش لفترة هو الطفل الذي يتم الاستعانة به في الأعمال الفنية، لتجسيد دور الابن إما المشاغب وإما المسالم، معتمدًا على ملامحه، خرج من هذه الدائرة ليقدم أدوار المراهق الذي يعيش قصة حب، كما يأتي في مسلسل «سابع جار»، أو آخر يعاني من انفصال والديه واختلافهما عليه كما يظهر في مسلسل «الطوفان»، وكلاهما جار عرضه على شاشة التليفزيون في الموسم الحالي، هذا بعد أن شارك في مهرجان الجونة السينمائي بفيلم «فوتوكوبي» مجسدًا شخصية بواب يعمل في منطقة العباسية، وحلقة الوصل بين جيرانه الكبار.

رجل في بيت نسائي جدا

يشارك «داش» في «سابع جار» بشخصية «عبد الرحمن»، 16 سنة، وعنه قال في تصريحات خاصة لـ«التحرير»: «تعتبر هذه هي المشاركة الأولى لي في مسلسل يصل عدد حلقاته إلى 60 حلقة، وأقدم فيه دور ولد ينتمي إلى الطبقة المتوسطة، ويعيش مع والدته دلال عبد العزيز، وشقيقتيه سارة عبد الرحمن وفدوى عابد، أي أنه رجل في بيت نسائي جدًا، مع تعليمات وتوجيهات، لذا عندما يخرج من بيته ينفتح».

وأوضح أن العمل اعتمد على جمل حوارية حقيقية جدًا، ومأخوذة من الواقع الذي تعيشه الأسر في المجتمع المصري.

يذكر أن مسلسل «سابع جار»، بطولة دلال عبد العزيز، وشيرين، وهاني عادل، ورحمة حسن، وأسامة عباس، وهيدي كرم، وسارة عبد الرحمن، ومحمد علاء، ودعاء حجازي، وصفاء جلال، ومن تأليف وسيناريو هبة يسري، التي تشارك في الإخراج مع أيتن أمين ونادين خان، وهو من إنتاج The Producers، ويعرض حصريًا على شاشة CBC.

يعاني من انفصال والديه

كما يشارك «داش» في «الطوفان»، والذي يجسد فيه شخصية «كريم» ابن الفنانين بشرى وخالد كمال، والذي يعاني من انفصال والديه، وصراع كل منهما عليه، واعتبار من يحتضنه يكسب خطوة ضد الآخر، وهو ما يؤثر على حالته النفسية خلال هذه المرحلة العمرية، وتدفعه لأن يخفي بعض الأمور عن والدته، ويكون سببًا في خلافات بينهما.

يذكر أن مسلسل «الطوفان»، بطولة وفاء عامر، أحمد زاهر، ماجد المصري، هنا شيحة، فتحي عبد الوهاب، دينا، روجينا، عبير صبري، ميدو عادل، ومجموعة كبيرة من الفنانين، وهو سيناريو وحوار وائل حمدي ومحمد رجاء، إخراج بشير الديك، إنتاج شركة فنون مصر، ويُعرض حصريًا على قناة DMC.

مراهق تربى في الشارع

من جهة أخرى، أوضح «داش» أن مدربة التمثيل مروة جبريل هي من رشحته للمشاركة في فيلم «فوتوكوبي»، والذي يقدم فيه دورا يحمل اختلافًا كبيرًا عن أدواره السابقة، فهو مراهق تربى في الشارع، ولا أهل له، ويعمل كبواب بإحدى العمارات بمنطقة العباسية.

ظهر «داش» في الفيلم بشكل مختلف أيضًا، يتفق مع الشخصية التي جسدها، وعن تحضيراته لهذا «اللوك» قال: قررت تغيير لون شعري وصبغته بالاتفاق مع المخرج تامر عشري لنعطي مصداقية على شخصية «عبد العزيز» التي أقدمها، وكنت حريصًا على ارتداء «كاب» يغطي شعري، حتى لا أحرق «اللوك» على الفيلم، وبالفعل كان الدور مفاجأة لكل من يعرفوني عن قُرب.

وأضاف: «تحوّلي من شخصيتي الحقيقية إلى "عبد العزيز" هو نوع من أنواع الجنان في الفن، والمغامرة التي تخطر على بال الممثل من وقت لآخر، ويفتح مجالا للفنان كي يثبت قدرته على تقديم أدوار متنوعة، إذ لم أكن أرغب في أن يتم حصري في الطفل أو المراهق فيما بعد، الذي ينتمي للطبقة الراقية ويدرس في مدارس اللغات».

يذكر أن فيلم «فوتوكوبي» بطولة محمود حميدة، شيرين رضا، علي الطيب، بيومي فؤاد، وهو من تأليف هيثم دبور، إنتاج شركة ريد ستار، والعمل نافس في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بمهرجان الجونة السينمائي، وحصد جائزة نجمة الجونة الفضية.

23730648_10157350195598868_934773411_o