loading...

مرأة و طفل

توقف الدورة الشهرية عند المجندات في كوريا الشمالية.. وهذا هو السبب

المجندات في كوريا الشمالية

المجندات في كوريا الشمالية



كتبت: هالة بسيم

ذكرت مجلة "نيوز ويك" الأمريكية أن سيدة هربت من كوريا الشمالية قدمت تقريرًا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" يفيد أنها تعرضت لتوقف الدورة الشهرية لديها ولدى عدد من المجندات الأخريات بالجيش الكوري الشمالي.

وأوضح الجنرال السابق "لي سو يون" أنه بعد قضاء فترة تتراوح بين ستة أشهر إلى سنة في الخدمة العسكرية، يتوقف الطمث تمامًا لدى النساء المجندات بسبب سوء التغذية والإجهاد، مضيفًا أن المجندات أعربن عن سعادتهن بهذا الأمر بسبب سوء حالتهن خلال فترة الحيض.

وتعاني النساء في الجيش الكوري من عدم تقديمه للأدوات اللازمة لهن خلال فترة الدورة الشهرية، مما يدفعهن إلى إعادة استخدام الفوط الصحية وكذلك غسل تلك الفوط المصنوعة من القطن لاستخدامها بعد ذلك، لذا فقد أدت الضغوط النفسية إلى توقف الطمث لديهن.

ويعد المجهود البدني الشديد وسوء التغذية والإجهاد ثلاثة أسباب رئيسية لانقطاع الطمث لدى النساء، مثل الأشخاص الذين يعانون من مرض فقدان الشهية العصبي. وقد يحدث ذلك لدى الحوامل أو من قاموا باستئصال للرحم، حيث يكون ذلك بسبب تفاعلات تنشأ في الرحم، بينما يرتبط انقطاع الطمث الناجم عن سوء التغذية أو الإرهاق الجسدي، بتفاعلات داخل المخ، تبدأ في المخ ثم تؤثر على المبايض، ولكل حالة وضع مختلف ولكن في نهاية المطاف يؤثر على الغدة النخامية.

ويسبب الإجهاد البدني انخفاضًا في الهرمونات المختلفة مثل الكورتيزول داخل الدماغ، ويؤثر هذا الخلل على أنظمة الجسم، مما يؤدي في النهاية إلى توقف الدورة الشهرية لدى المرأة.

وقالت جولييت موريلوت صاحبة كتاب "كوريا الشمالية في 100 سؤال"، إنها ذهبت في زيارة ميدانية للحديث مع المجندات وهناك أفادت إحدى الفتيات، وهي في العشرين من عمرها، أنها تدربت كثيرًا، لدرجة أدت إلى توقف الدورة الشهرية لديها لمدة عامين، وبمجرد تبدد الضغوط وانتهائها، عادت الدورة الشهرية مجددًا بشكل طبيعي.

وتطالب النساء في كوريا الشمالية حاليا بالعمل في الجيش بعد تخرجهن من المدرسة الثانوية وحتى سن 23 عامًا، وتعد الخدمة العسكرية الإلزامية في كوريا الشمالية هي الأطول عنها في أي بلد آخر في العالم.