loading...

جريمة

من بديع إلى شيما.. النقاب حيلة المشاهير للهروب من الشرطة والكاميرات

no title

no title



النقاب.. لم يقتصر ارتداؤه على النساء، بل اتخذه الرجال هربًا من جرائم قاموا بارتكابها وأعمال إرهابية، وشجعت الدراما الفنية هذا الأمر، واشتهرت السيدة المنقبة مؤخرًا دراميًا كهاربة من السجن، أو تستغل النقاب في التخفي من أمر ما، كالهروب مع شاب دون علم أهلها، أو حتى ارتكاب بعض الجرائم..

النقاب وسيلة للتخفى والهرب
ظهرت المطربة شيماء أحمد، المعروفة بـ"شيما"، بطلة الكليب المثير للجدل، خلال محاكمتها بتهمة التحريض على الفسق والفجور، مرتدية النقاب للتخفى من عدسات المصورين والصحفيين، فلم تكن شيما هى أول من ارتدى النقاب للتخفى، فهناك نساء ورجال لم يجدوا فرصة للتخفى وممارسة ما لا يقبل إلا عبر النقاب.

بطلة كليب "سيب إيدى"
ظهرت المغنية رضا الفولى داخل محكمة عابدين ترتدي النقاب خوفًا من تعرف الجمهور عليها، ولتبتعد عن أعين الكاميرات، وذلك بعد أن وجهت اتهامات إلى بطلة الكليب الشهير "سيب إيدى" بممارسة أعمال منافية للآداب، لكن بعدها بوقت قصير حصلت على حكم ببراءتها من تلك التهمة.

الراقصة هياتم
اتخذت الراقصة هياتم النقاب للتهرب من حكم قضائى بالسجن لمدة 6 أشهر، بعد أن أنقصت عمرها 11 سنة فى بطاقة الرقم القومي، كما أنها قامت بتزوير حالتها الاجتماعية لآنسة، إضافة إلى تهربها من حكم آخر بثلاث سنوات فى قضية شيك بدون رصيد، وتمكنت هياتم من الهروب لمدة 5 أشهر، ولكن بعدها، ألقت مباحث الإدارة العامة لتنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية القبض عليها بشقة جارها فى منطقة الدقي.

عمليات إرهابية
 نجحت قوات خدمة تأمين بنك قطر الوطني فرع ميت غمر، في إحباط محاولة لتفجير البنك من قبل سيدة ترتدى نقابًا تم الاشتباه فيها بسبب هيئتها البدنية الأكثر طولاً والأعرض من هيئة النساء لتكون المفاجأة صوتًا ذكوريًا خلف النقاب، ويهدد بتفجير المبنى، وتكتمل تفاصيل جريمة السطو.

ولم تكن تلك الواقعة الوحيدة التى تنكر فيها رجل فى زى منتقبة، حيث تولت النيابة العسكرية التحقيق مع رجل تم القبض عليه، مرتديًا زى منتقبة أثناء مراقبته الكمائن الأمنية بمدينة رفح، وبعد إلقاء القبض عليه واستجوابه تبين تورطه مع عناصر إرهابية، واعترف بإمداد تلك العناصر بالمعلومات.

سما المصري تتحدى الإخوان بالنقاب
كما ظهرت الراقصة سما المصرى في فيديو كليب على موقع "يوتيوب" مستشهدة بلحن أغنية "كعب الغزال" للمطرب محمد رشدى، لأغنية مصورة تظهر فيها مرتدية النقاب وتسخر من الرئيس المخلوع محمد مرسي، وتعرضت لانتقادات واسعة بسبب الفيديو، حيث اعتبره البعض إهانة للنقاب، كما شملت الأغنية على إيحاءات جنسية وألفاظ خارجة.

مرشد الإخوان بنقاب
واقعة كانت غريبة، أثناء اعتصام رابعة العدوية، عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسى، قام مرشد جماعة لإخوان المسلمين محمد بديع بالتسلل داخل ميدان رابعة مع أنصار مرسى، متخفيًا في ارتداء "نقاب" تحسبا وخوفا من القبض عليه من قوات الجيش والشرطة التى تحيط برابعة العدوية.

هروب العريان بالنقاب
وواقعة أخرى عندما لجأ عصام العريان أيضًا إلى ارتداء النقاب للتخفي والتسلل داخل اعتصام رابعة العدوية، حتى يتحامى بالدروع البشرية من أنصار الجماعة الإرهابية، ولم يكن محمد بديع هو الوحيد، الذي ارتدى النقاب للدخول إلى اعتصام رابعة.