loading...

أخبار مصر

المكرمون بالاحتفال النبوي: تكريم السيسي لنا اليوم لم يتضمن مكافآت مالية

السيسى خلال الاحتفال بالمولد النبوى

السيسى خلال الاحتفال بالمولد النبوى



نظمت وزارة الأوقاف، ظهر اليوم الأربعاء، الاحتفالية السنوية بذكرى المولد النبوى الشريف، فى حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، والدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والمهندس مصطفى مدبولى، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، ولفيف من كبار رجال الدولة والمسئولين. 

وشهد الاحتفال، قيام الرئيس السيسى، بتكريم عدد من رجال الدين والدعوة، احتفاء بجهودهم فى خدمة الدين ونشر الفكر الوسطى.

وسام فخر

وقالت ميرفت شرف الدين، مساعدة وزير الأوقاف للشئون المالية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب، إحدى المكرمات، إن تكريمها من قبل رئاسة الجمهورية وخلال الاحتفال بذكرى خير البشرية، بمثابة فخر ووسام لها ولأسرتها، مؤكدة أنها تحمل كل عبارات الشكر والتقدير إلى رئاسة الجمهورية على التكريم ووزير الأوقاف مختار جمعة على الترشيح.

وأبدت "شرف الدين" لـ"التحرير"، سعادتها البالغة بتكريمها فى حضور كبار رجال الدعوة من القامات الأزهرية الجليلة، مشددة على أن الاحتفال بالمولد النبوى شهد تأكيدا على مواجهة الإرهاب بكل قوة من قبل رئاسة الجمهورية ومواجهة حاسمة لرجال الجيش للإرهابيين بالتعاون مع رجال الشرطة، وذلك خلال فترة الثلاثة أشهر، وفقا لحديث الرئيس.

وتابعت "إن المؤسسات الدينية أكدت بذل مزيد من الجهد والعمل على تطوير الخطاب الدينى من باب المواجهة الفكرية جنبا إلى جنب مع المواجهة العسكرية لتلك التنظيمات الإرهابية الضالة".

منح للثقة 

من جانبه قال الشيخ محمد صالح أحمد حشاد شيخ عموم المقارئ المصرية، إن حرص وزارة الأوقاف على ترشيحه وتكريمه من قبل رئاسة الجمهورية بالحصول على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى يبرهن ويؤكد حرص الدولة وهيئاتها على تكريم أهل القرآن الكريم.

وأوضح شيخ عموم المقارئ المصرية لـ"التحرير"، أنه يفتخر بتكريمه من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، وأنه بمثابة منح للثقة ودافع قوى للعمل ومواصلة المسيرة على خدمة الدعوة، خاصة وأن التكريم أتى بالاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف، ميلاد المصطفى والحبيب عليه السلام.

وقدم حشاد، واجب التعازى إلى أسر شهداء الحادث الإرهابي الغاشم والمصابين، جراء استهداف مسجد الروضة.

أعتزاز وفخر

رحب الشيخ محمد عبد الموجود عبد المقصود وكيل الوزارة الأسبق لشئون المساجد، بالتكريم خلال احتفالية الأوقاف بذكرى المولد النبوى، قائلا "هذا التكريم جاء بعد 36 عاما فى خدمة الدعوة والمساجد".

وأضاف عبد الموجود لـ"التحرير"، أنه حصل على شهادة تقدير موثقة من رئاسة الجمهورية، ودرع وسام وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، نافيا أن يكون قد حصل على مبالغ مالية، واصفا التكريم بأنه يغنى عن ملايين الدنيا ومحل اعتزاز وفخر له ولأولاده.

وتابع: "إن تنظيم الأوقاف للاحتفالية السنوية بذكرى ميلاد المصطفى عليه السلام، فى حضورالرئيس عبد الفتاح السيسى، والدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ووزير الأوقاف مختار جمعة، وكبار رجال الدولة بمثابة رسالة قوية ورادعة لكل الإرهابيين وأصحاب الأفكار المتطرفة، بأن مصر لن تركع للإرهاب وأن الإرهابيين إلى زوال بلا رجعة، وأن رجال الدعوة قادرون على تطوير الخطاب الدعوى".

وكرم السيسي كلا من: "ميرفت شرف الدين مساعدة وزير الأوقاف للشئون المالية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب، والشيخ محمد صالح أحمد حشاد شيخ عموم المقارئ المصرية، والشيخ محمد عبد الموجود عبد المقصود وكيل الوزارة الأسبق لشئون المساجد والقرآن الكريم والشيخ عبد الفتاح محمد العزب العزازي إمام وخطيب وعضو المكتب الفني بديوان عام الوزارة وأحد شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب".

كما تم تكريم الدكتور محمد إبراهيم حامد إبراهيم المساعد العلمي لمدير مراكز الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف، والشيخ محمد رجب السيد عبد الدايم إمام وخطيب بجنوب سيناء وعضو مركز الثقافة الإسلامية للغات بمسجد الصحابة بشرم الشيخ.

ومن خارج مصر، الأستاذ الدكتور محمد بشاري عميد معهد ابن سينا للعلوم الإنسانية، بفرنسا، ومن دولة البحرين الشيخ عبد الرحمن بن محمد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والشيخ عبد الرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالبحرين.