loading...

جريمة

«دية» 2 مليون و250 ألف جنيه تنهي خصومة ثأرية بين عائلتين بكفر الدوار (صور)

سرادق جلسة الصلح

سرادق جلسة الصلح



نجحت مديرية أمن البحيرة، بجهود اللواء علاء الدين عبد الفتاح مدير الأمن، بالتعاون مع محافظ البحيرة المهندسة نادية عبده، في إنهاء خصومة ثأرية، على خلفية قضية قتل بين عائلتي حجاج وشلبي، بقرية كوم البركة بمركز كفر الدوار بعد مصرع شخصين في مشاجرة بينهما.

رجال الدين فى جلسة الصلح

ترجع الواقعة عندما لقى شخصان مصرعهما وأصيب 5 آخرون فى مشاجرة بين عائلتين بقرية منشية عامر التابعة لكوم البركة بمركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة لخلافات الجيرة فيما بينهما.

الصلح بين العائلتين

تلقى اللواء علاء شوقى مدير أمن البحيرة حينها إخطارا من الرائد أحمد سمير رئيس مباحث مركز شرطة كفر الدوار، بوجود مشاجرة وسقوط وفيات، وبالانتقال والفحص تبين حدوث مشاجرة بين كل من طرف أول هشام.م.ا، عامل، وسعيد.م.ا، ميكانيكي وأحمد.م.ا، عامل، ومسعود.م، عامل، مصابين بكدمات وسحجات متفرقة بالجسم من عائلة شلبي.

المحافظ عقب جلسة الصلح

وطرف ثان شحاتة.ع.م، عامل، مصاب بكدمات وسحجات متفرقة بالجسم، وجمعة.ع.م، عامل زراعي، والصافي.ز.م، عامل، توفوا متأثرين بإصابتهم باشتباه نزيف داخلي بالمخ من عائلة حجاج.

وجميعهم يقيمون بذات الناحية وذلك بسبب خلافات الجيرة فيما بينهم، قام على أثرها الطرفان بالتعدي على بعضهما بالضرب وإحداث الإصابات المنوه بها.

المحافظ ومدير الأمن فى جلسة الصلحIMG_20171202_141422

وأسفرت جهود مديرية الأمن فى التواصل المستمر والاستعانة بحكماء القرية وشيوخ الأزهر وعقلاء العائلة وأعضاء مجلس النواب، عن التوصل لاتفاق على عقد جلسة صلح، وبالفعل تمت إقامتها اليوم بقرية كوم البركة بحضور اللواء علاء عبد الفتاح مدير أمن البحيرة والمهندسة نادية عبده محافظ البحيرة والقيادات التنفيذية بالمحافظة والنائب محمود شعلان ومحمد تمراز ومحمود هيبة، وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي وكبار العائلتين، وعدد منهما يناهز 2000 فرد، وأهالي القرية.

حشد الأهالي بجلسة الصلح

وخلال جلسة الصلح تم تقديم الدية التي قدرت بـ2 مليون و250 ألف جنيه، وتم الصلح والتراضى بين العائلتين، ووجه أفرادهما الشكر إلى وزير الداخلية والقيادات الأمنية على الجهود المبذولة فى إتمام هذا الصلح.