loading...

محليات

30 فنانا تشكيليا يحولون مدينة رأس البر إلى متحف فني (صور)

جانب من الأعمال الفنية

جانب من الأعمال الفنية



اختتمت فعاليات الدورة الأولى لسيبمزيوم فن النحت المقام بمدينة رأس البر، اليوم السبت، برعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، والدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط، وجامعة دمياط، وملتقى الفنانين التشكيليين.

وضم الملتقى 25 من الفنانين التشكيليين الذين يمثلون 7 جامعات مصرية، بإشراف من الفنان التشكيلي الدكتور أسعد فرحات أستاذ النحت بكلية التربية الفنية بجامعة حلوان.

 

وقال إن السيمبوزيوم ضم طلاب من محافظات "الإسكندرية وأسيوط وجنوب الوادي وبنها والمنصورة ودمياط والقاهرة وبورسعيد" إلى جانب 5 فنانين كبار شاركوا مشاركة فخرية كضيوف شرف في الملتقى الذي يعتمد على المشاركة التفاعلية.

وأكد فرحات لـ"التحرير"، أن اختيار مدينة رأس البر لإقامة السيمبوزيوم جاء اعتبارا لتميز المدينة في الطبيعة البيئية وموقعها الجغرافي الذي يستقطب الآلاف من مختلف محافظات مصر سنويا.

وأشار أستاذ النحت إلى أن فكرة الملتقى جاءت بهدف الارتقاء وتطوير عدد من ميادين رأس البر بما يتناسب مع قيمتها الجمالية كمدينة، كما تم توقيع برتوكول مع محافظة دمياط يهدف لتوزيع الإنشاءات الناتجة في مختلف أنحاء مدينة رأس البر.

وأوضح مشرف الملتقى أن السيبموزيوم اعتمد على التفاعلية بإشراك عدد من الطلاب في عمل فني واحد وإشراك فنان خبير للإشراف عليهم، كما تمت جميع مراحل الإنشاءات من تصميم وتنفيذ أمام الجمهور مباشرة على مدار الأسبوعين الماضيين.