loading...

إقتصاد مصر

اتحاد البنوك يطلب تيسيرات إضافية على تحويل الأموال عبر المحمول

البنك المركزي المصري

البنك المركزي المصري



تشهد مصر في الفترة الأخيرة حالة اندماج وتكامل بين القطاع المصرفي وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث باتت شركات الاتصالات تقدم خدمات بنكية من خلال فروعها المنتشرة على مستوى الجمهورية بالمقارنة مع فروع البنوك، ومنذ 3 أعوام كان البنك المركزي أعلن السماح بتقديم خدمات تحويل الأموال عبر المحمول.

وأعلن المركزي منذ أيام وصول إجمالي المبالغ المحمولة عبر المحمول نحو 3 مليارات جنيه من خلال 9 ملايين عملية تمت في السوق المصري، وفي هذا السياق أكد هشام عز العرب، رئيس اتحاد البنوك، ورئيس البنك التجاري الدولي، أن الاتحاد تقدم بمقترحات جديدة للبنك المركزي لإضافة تيسيرات على خدمة تحويل الأموال عبر المحمول.

وأضاف عز العرب، خلال فعاليات مؤتمر «بافيكس»، المقام بالتزامن مع معرض ومؤتمر كايرو آي سي تي الذي ينتهي اليوم، أن المقترحات الجديدة تتعلق بإتاحة التحويلات المالية صغيرة الحجم ببطاقة الرقم القومي فقط ومن خلال شركات المحمول، بينما في حالة التعاملات المالية الكبيرة يذهب العميل للبنك لاستيفاء بيانات أخرى.

وأشار إلى موافقة المجلس الأعلى للمدفوعات الإلكترونية على إعفاء الراغبين في بدء التعامل بخدمة تحويل الأموال عبر المحمول من الرسوم لمدة عام، موضحًا أن انتشار المحمول بنسبة أكثر من 100% في مصر يدعم انتشار تحويل الأموال عبر المحمول.

وأوضح عز العرب أن اتحاد البنوك يجري حاليًا دراسة مع اتحاد الصناعات لتحويل كافة الشرائح للتعامل غير النقدي في إطار زيادة نسبة الشمول المالي، وأن تحقيق الشمول المالي يساهم بشكل كبير في تحقيق التنمية الاقتصادية، ولفت إلى أن زيادة عدد المتعاملين مع القطاع المصرفي يؤدي لرفع نسبة المدخرات، وبالتالي رفع حجم الأموال المتاحة للاستثمار، وتضمين القطاع غير الرسمي، الذي يمثل نحو 50% من حجم الاقتصاد ضمن القطاع الرسمي.

وشهد المعرض هذا العام مشاركة العديد من البنوك منها الإمارات دبي الوطني، والتجاري وفا بنك، والهيئة القومية للبريد، وشركة إي فاينناس للمدفوعات الإلكترونية، حيث كشف بنك الإمارات دبي الوطني عن حزمة مبتكرة من التطبيقات والخدمات المصرفية التكنولوجية التى تقدم حلولاً مالية ذكية.

وقال أيمن جمجوم رئيس قطاع الخدمات المصرفية المميزة وإدارة الثروات ببنك الإمارات دبي الوطني مصر، إن مشاركة البنك في المعرض تجسد إستراتيجية البنك التى تقوم على الاستفادة من التطور التكنولوجى والرقمى لتسهيل المعاملات المالية، وتقديم خدمات مصرفية مبتكرة تتيح للعملاء إجراء كافة المعاملات المالية بمنتهى اليسر وبأعلى مستوى من الجودة فى جميع الأوقات ومن أى مكان".

وتضمن الجناح شرحًا لأجهزة الصراف الآلى التفاعلى (ITM) التى يتم استخدامها لأول مرة فى القطاع المصرفى المصرى، وتعتمد على تقنية تفاعلية مبتكرة تمكن العملاء من إجراء مختلف المعاملات، والحصول على الخدمات المصرفية عن طريق التواصل بالصوت والصورة عبر شاشة تفاعلية ملونة تقود العميل خطوة بخطوة لإتمام العملية المصرفية المطلوبة، مع إمكانية إجراء معاملات تتجاوز السحوبات النقدية التقليدية إلى خدمات أكثر تعقيدا بطريقة سهلة ومتقدمة.

وعرض البنك أيضاً المساعد الافتراضى للخدمات المصرفية الصوتية "ALEXA ECHO" الذى يستطيع التعرف على صوت العميل وأخذ التعليمات لتنفيذ مختلف التعاملات، مثل جدولة سداد المديونيات، أو تحويل الأموال، أو التعرف على رصيد الحساب، بالإضافة إلى أن تكون هذه الخدمة متاحة أيضا للعملاء في المستقبل بمنازلهم الخاصة.

 

كما قام البنك بعرض جميع الخدمات البنكية الرقمية والمتطورة المتاحة حاليا، وأيضا التي سوف تتاح في المستقبل القريب في بنك الإمارات دبي الوطني مصر، والتى توضح للعملاء كيفية إجراء جميع المعاملات البنكية ودفع الفواتير بطرق سهلة توفر مجهود العميل ووقته عن طريق وسائل تكنولوجيا حديثة من ضمنها ماكينة الصراف الآلي التفاعلي (ITM) وتطبيق الهاتف المحمول.

يذكر أن لجنة الشمول المالى باتحاد بنوك مصر أوصت بإعفاء خدمات الدفع والتحويل باستخدام الهاتف المحمول من المصروفات والرسوم لفترة زمنية محددة ولتكن عاماً لتشجيع نشر هذه الخدمة.