loading...

أخبار مصر

وزير الكهرباء: نخطط لتحويل مصر إلى مركز لوجيستي لتوليد الطاقة الكهربية

وزير الكهرباء

وزير الكهرباء



قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، إن مصر ستدخل العصر النووي، لاستخدام الطاقة النووية في الإنتاج السلمي سواء في الكهرباء والطب والمياه، والزراعة، مشيرًا إلى أن «اتجاه مصر للطاقة النووية بسبب المشاكل التي واجهتها مصر في 2014 لاعتمادنا على الغاز الطبيعي فقط في توليد التيار».

وأضاف شاكر، في مداخلة هاتفية اليوم الاثنين ببرنامج «رأي عام» على قناة «تن»، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، أن «مصر اتجهت إلى النهج العلمي في توليد الكهرباء عن طريق الاعتماد على الغاز الطبيعي والمنتجات البترولية، والطاقة الشمسية، ومحطات الفحم النظيف، والطاقة النووية».

وأضاف شاكر، أنه تم التعاقد المبدئي، على محطة الضبعة النووية، مع الجانب الروسى منذ عام ونصف تقريبًا، وتم توثيقها رسميا اليوم.

وأكد وزير الكهرباء، أننا نعمل ضمن خطة لتحويل مصر إلى مركز لوجيستى لتوليد الطاقة الكهربية، للاكتفاء الذاتى من الطاقة وتصديرها للخارج.

وذكر أن المحطة النووية المصرية الأولى بالضبعة تتكون من أربع وحدات نووية بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات يتم تنفيذها بالتعاون مع الجانب الروسي، ومن المتوقع الانتهاء من الوحدة الأولى منها والاستلام الابتدائى والتشغيل التجاري بحلول عام 2026، والوحدات الثانية والثالثة والرابعة بحلول عام 2028.

وشدد على أن مصر لديها فترة سماح لسداد أقساط القرض، الذي تم الحصول عليه لإنشاء المحطة، تصل إلى 13 عامًا، وهى مدة كافية لإنهاء بنائها، وتشغيلها وتحصيل الأرباح، لسداد هذه الأقساط، أي أننا سنسدد التكاليف على 35 عامًا.