loading...

ثقافة و فن

واحدة حاربت السرطان وأخرى جسدت «الشيطان».. 10 وجوه خطفت الأنظار في 2017

الوجوه الجديدة في 2017

الوجوه الجديدة في 2017



تسعى الدراما كل عام لترك مساحة كبيرة للوجوه الجديدة أصحاب المواهب الحقيقية، على مدار عام 2017 شهدت الساحة الفنية تألق عدد من النجوم الشابة وبعضهم خطف قلوب المتابعين واستحوذوا على إشادات النقاد، نظرًا لبراعتهم الشديدة فى تقديم أدوار بارزة ونجحوا في خلق مساحة لأنفسهم للظهور على الرغم من احتواء الأعمال على نجوم الصف الأول، وفي «التقرير» التالي نسلط الضوء على أبرز عشرة وجوه جديدة خلال 2017.

1- أسماء أبو اليزيد

ولمعت الفنانة الشابة أسماء أبو اليزيد خلال موسم دراما رمضان الماضي، من خلال مشاركتها فى مسلسل «هذا المساء» بدور «تقى» تلك الفتاة البسيطة التي تتورط فى مشكلة كبيرة تمس سمعتها، وعلى أثرها تتعرض لظروف نفسية قاسية وتعيش حالة من الاكتئاب، ونجحت في تقديم الشخصية بكل تفاصيلها مما جعل الجمهور والنقاد يشيدون بأدائه وتلقائيتها.

2- نورين كريم

بينما تألقت الفنانة نورين كريم فى مسلسل «طاقة نور» في دور حسيبة القرعة، وأخذ الجمهور يبحث عن على مواقع التواصل الاجتماعي ليعرف من هذه الممثلة التي أقدمت على حلق شعرها «على الزيرو» دون أي تردد، مشيدين بأدائها وبراعتها فى تقديم دور البلطجية التي يخشاها الجميع.

3- محمد طعيمة

وكان محمد طعيمة أحد الوجوه اللامعة فى عام 2017، من خلال تألقه فى دور «ابن فخدون» بمسلسل «خلصانة بشياكة»، إذ لعب دور الطبيب والمخترع الوحيد بمعسكر الرجال بطريقة كوميدية بارعة، مما جعل الجمهور يشيد به بالإضافة إلى لفت أنظار المنتجين إليه، فعقب انتهاء المسلسل عرض عليه عددًا من الأعمال، ويذكر أن بدايته كانت من خلال برنامج «البلاتوه» الذى يقدمه الفنان أحمد أمين.

4- ركين سعد

ركين سعد أو «مليكة» كما عرفها الجمهور الذي سحرته في مسلسل «واحة الغروب» الذي عرض فى الموسم الرمضاني الماضي، واستطاعت الفنانة الأردنية بسلاسة أدائها فى التمثيل من تقديم الدور ببراعة شديدة وكأنها بنت بدوية تعيش في سيوة، وعكس ذلك الجهود المبذول فى التحضير للشخصية من إتقانها اللغة الأمازيغية فضلًا عن اندماجها مع نساء سيوة، وتعد هذه هى التجربة الأولى لها فى الدراما المصرية، بينما تستعد حاليًا لتقديم دور ابنة الفنانة يسرا فى مسلسلها الجديد «بني يوسف» من أجل سباق رمضان 2018.

5- سهر الصايغ

واحدة من أشهر النجمات الشابات على الساحة الفنية حاليا، التي أثارت الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن جسدت دور «هند» الفتاة الممسوسة من الجن بمسلسل «كفر دلهاب»، التي نكتشف في نهاية العمل أنها تواطأت مع «الشيطان» يوسف الشريف، وحصد المشهد الأخير الذي جمعهما على إشادة الجميع، بالإضافة إلى تحقيقه نسب مشاهدة عالية على موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب».

6- سلمى أبو ضيف

والتي لعبت دور «علياء» شقيقة الفنانة هند صبري بمسلسلها «حلاوة الدنيا» والذي عرض خلال موسم رمضان الماضي، وحقق نسب مشاهدة مرتفعة جدًا، ولفت الفنانة الشابة سلمى أبو ضيف انتباه الجمهور إليها من خلال أدائها المبهر فى التمثيل، إذ جمعتها العديد من المشاهد الإنسانية مع بطلة المسلسل.

7- محمود حجازي

فيما تألق الفنان الشاب محمود حجازي فى دور «طلبة» صديق طبيب «كفر دلهاب» بطولة يوسف الشريف، ولاقى الدور استحسان المشاهدين بسبب خفة ظله، وجمعه دوره بين الشجاعة والخوف من مسئولي الكفر، وفى موسم دراما رمضان نفسه قدم  شخصية «زياد» بمسلسل «كلبش» والتي كانت محورا رئيسيا في اشتعال أحداث العمل، بعد تصويره لجريمة قتل، ثم مقتله على يد أمين الشرطة الفاسد «زناتى»، وأخيرًا قدم شخصية «يحيي» بمسلسل «الحصان الأسود» بطولة أحمد السقا.

8- نور فخري

تأتي الفنانة الشابة نور فخرى ضمن الوجوه التي تألقت عام 2017، ونجحت فى لفت الأنظار إليها في مسلسل «طاقة القدر» مع الفنان حمادة هلال، بشخصية «حنان» الفتاة ذات النفسية المركبة والتي تمر بالعديد من التحولات النفسية والإجتماعية، ونالت إشادات من جانب الجمهور ووجد فيها البعض أنها أحسن ممثلة صاعدة في موسم رمضان الماضي.

9- ياسمين غيث

وتعد الوجه الجديد على الشاشة ياسمين غيث من مفاجآت موسم رمضان الماضي، بشخصية «هبة» بمسلسل «حلاوة الدنيا» والتي تجسد فيه دور مريضة سرطان؛ نظرًا لكونها مريضة بالفعل بهذا المرض اللعين ولكنها تعافت منه، واستطاعت أن تخطف قلوب المشاهدين بابتسامتها وسلاسة أدائها وروح المرح التي صنعتها داخل أحداث المسلسل.

10- سارة عبد الرحمن

وهي أحد الوجوه الشابة التي لفت أنظار الجمهور مؤخرًا من خلال مشاركتها في مسلسل «سابع جار»، وجار عرضه على إحدى القنوات الفضائية، إذا تمتع أداؤها بخفة ظل شديدة وسلاسة، إذ تقدم دور «هبة» ضمن أحداث العمل وهى نموذج يتواجد فى الكثير من العائلات؛ التي لا تعرف ماذا تريد ودائما مشاعرها مختلطة ترفض العادات والتقاليد التي تحاول أن تمليها عليها والدتها، وتسعى إلى أن تكون شخصية مستقلة.