loading...

ثقافة و فن

بعد اعتذار فنانات عن بطولته وصراع القنوات على عرضه.. ما مصير «مسلسل رمضان»؟

محمد رمضان

محمد رمضان



نشرت فى الفترة الماضية أخبار كثيرة حول الأزمات التي تواجه المسلسل الجديد للنجم محمد رمضان، الذي يعود به إلى الدراما بعد ابتعاده عنها منذ تقديم «الأسطورة»، لانشغاله بتأدية الواجب الوطني، لكن كانت العقبات هى الأبرز فى مسلسل «زين» بداية من المشاكل، التي واجهت النجم الأسمر بسبب إبرامه أكثر من تعاقد في نفس التوقيت، مرورًا بقائمة طويلة من الاعتذارات من قبل النجمات للوقوف أمامه، وصولًا إلى تسابق القنوات عليه للاستحواذ على البث الحصري، وفى السطور التالية نتناول كل التفاصيل حول المسلسل ومصيره وأين سيتم عرضه..

4 شركات منتجة للأسطورة

يبدو أن النجاح الكبير، الذي حققه مسلسل «الأسطورة»، الذي عرض في سباق رمضان 2016، وأصبح بطل العمل «رفاعي الدسوقي»، الذي جسد شخصيته محمد رمضان حديث الشارع والبيوت المصرية والقهاوي وتفاعل الأطفال والكبار معه بشكل كبير، جعل «رمضان» مطمعًا من قبل شركات الإنتاج، التي تريد تحقيق مكاسب كبرى واقتناص أكبر نسب مشاهد فى الموسم الرمضاني، ومن هنا بدأت الأزمة إذ قام الأسطورة بإلزام نفسه بأكثر من تعاقد في نفس الوقت، وهذا ما شكل خطورة على مصير تواجده على الساحة الفنية.

وكانت البداية مع قيام شركة الإنتاج «O3» التابعة لمجموعة قنوات «إم بي سي» بالتعاقد مع النجم محمد رمضان فى شهر أكتوبر من نفس العام، لمدة ثلاثة أعوام حتى 2020، على أن يتم تقديم أول عمل فى رمضان 2017 هو مسلسل «أولاد مرزوق وإيتو»، إلا أن التأجيل حال دون مفر بسبب التزام «رمضان» بأداء واجبه الوطني، على الرغم من أن الشركة قطعت شوطًا كبيرًا في التحضير له.

ووسط تلك الأجواء تعاقد رمضان في عام 2017 على أكثر من عمل سينمائي، من بينها: فيلم «الديزل» مع المنتج أحمد السبكي، ومن المقرر عرضه في يناير 2018، وفيلم «بطل العالم» من تأليف محمد عبد المعطي مع شركة «نيو سينشري»، ومن المقرر أن يتم عرضه فى عيد الفطر في العام القادم.

لم تتحرك شركة «O3» إلا بعد أن أعلن «رمضان» تعاقده مع العدل جروب على بطولة مسلسل جديد بعنوان «زين»، من تأليف محمد عبد المعطي وإخراج ياسر سامي لخوض موسم رمضان المقبل 2018، مما جعل شركة «O3» المنتجة لمسلسل «أولاد مرزوق وإيتو»، تخرج عن صمتها لتوضح حقيقة تعاقدها مع «رمضان»، وتؤكد أن عقدها سارٍ لمدة 3 سنوات حتى 2020.

بالرغم من تشديد شركة «O3» على جميع شركات الإنتاج التى تسعى للتعاقد مع «الأسطورة» على الاطلاع على بنود العقد المبرم بينهما واحترام ما جاء فيها، والذي ينص على: «أن يلتزم محمد رمضان بتقديم مسلسلين آخرين من إنتاج «O3 مصر» خلال عامى 2019 و2020؛ كما ينص العقد صراحة وحرفيا على عدم مشاركة رمضان في أي عمل درامي تليفزيوني على الإطلاق خلال عام 2018».

ولم تهدأ الأمور حتى خرجت شبكة قنوات النهار تؤكد أنها تعاقدت مع «رمضان» في يونيو 2016، على تقديم مسلسل درامي يعرض فى شهر رمضان 2017، وذلك فى جلسة عمل جمعته برجل الأعمال علاء الكحكى، مالك قنوات النهار، وليد عبد المنعم، نائب رئيس مجلس إدارة شركة A القابضة.

أربع قنوات تطالب بعرض المسلسل حصريًا

مؤخرًا أعلنت شبكة النهار تمسكها بالتعاقد معه، ليكون «رمضان» واقعًا بين ثلاث شركات «العدل جروب» و«النهار» و«o3» والجميع متعاقدون على مسلسلات لعام 2018، لمحاولة حل تلك الأزمة وقعت بعض المفاوضات على عرض مسلسل «زين» على شبكة قنوات النهار في رمضان، هو ما رفضته العدل جروب لالتزامها مع قنوات أخرى.

واجه «رمضان» أزمة كبيرة بسبب الخلافات الناشبة بين القنوات على عرض مسلسل «زين»، فالنهار تتمسك بحقوقها وتطالب بأحقيتها فى العرض، بينما هناك اتفاقية مبرمة بين العدل جروب وشبكة قنوات dmc لعرض أى محتوى تنتجه الشركة على قنواتها، بينما دخلت قناة الحياة فى اللعبة لتفوز هي بكعكة المشاهدات، وذلك بعد تعاقدها بشكل رسمي مع العدل جروب على حقوق بث «زين» حصريًا على قنواتها خلال شهر رمضان.

نجوم يرفضون الوقوف أمام «رمضان»

واستمرت أزمات «زين» مع اعتذار مجموعة من النجمات عن الوقوف أمامه، حيث تم ترشيح عدد من الأسماء وعند التفاوض معهن اعتذر أغلبهن بسبب الأجر الذي وجدته شركة العدل جروب مبالغ فيه، ولكن فى الوقت نفسه وجدت الفنانات أنهن يستحقن هذا الأجر بسبب مشوارهن الفني الطويل.

من بين المرشحات الفنانة غادة عادل ومنة شلبي ودينا الشربيني وأمينة خليل، حتى استقرت الجهة المنتجة للمسلسل على النجمة درة لتجسد دور البطولة النسائية أمام رمضان خلال أحداث العمل، وهذا ما تم إعلانه خلال الساعات القليلة الماضية.

يذكر أن المسلسل من إخراج ياسر سامي، وتأليف محمد عبد المعطي، ويشارك فى البطولة أحمد فهمي وباسل الزارو وفتحى عبد الوهاب، وتدور أحداثه حول ضابط شرطة يكافح الإرهاب.